فيديو| تلاميذ إبراهيم سعدة: وداعًا «برنس» الصحافة المصرية

 تلاميذ إبراهيم سعدة: وداعًا «برنس» الصحافة المصرية
تلاميذ إبراهيم سعدة: وداعًا «برنس» الصحافة المصرية

نعى عدد كبير من صحفيي «دار أخبار اليوم» الكاتب الصحفي الراحل إبراهيم سعده الملقب بـ«برنس الصحافة» والذي وافته المنية، مساء اليوم الأربعاء الموافق 12/12/2018.

 

وأعرب الكاتب الصحفي محمد الهواري، رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم الأسبق، وعضو الهيئة الوطنية للصحافة، عن حزنه لفقدان الصحافة المصرية أحد رموزها، مؤكداً أن إبراهيم سعده كان على قدر عالي من المهنية، ويعد من أفضل الصحفيين الذين أنجبتهم مصر.

 

كما نعى ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات إبراهيم سعده، قائلًا فقدنا فارس من فرسان الصحافة المصرية والعربية وزمن الصحافة الجميل.

 

بدوره قال الكاتب الصحفي رفعت فياض، مدير تحرير أخبار اليوم، إن إبراهيم سعده هو تاريخ كبير في مهنة الصحافة، حيث صدرت في عهده العديد من الإصدارات الهامة لمؤسسة أخبار اليوم منها «أخبار النجوم والحوادث والرياضة».


وتابع: «على المستوى الصحفي يعد إبراهيم سعده، برنس الصحافة المصرية، عندما كان يكتب مقاله «آخر عمود» في أخبار اليوم كان المسئول يضع يده على قلبه خوفا من قلمه».


ولفت «فياض»، إلى أن الكاتب الكبير الراحل قاد حملة صحفية لمدة عام ونصف بعنوان: «محافظات مصر تبوح بأسرارها» وكان لها أثر عظيم، مؤكدًا أنه كان يقف بجانب الصحفيين الصغار، وكان يساعدهم ويعطيهم فرص كبيرة في العمل.


وعلى المستوى الإداري، أكد فياض، أن إبراهيم سعده نجح في إدارة مؤسسة أخبار اليوم وحققت الإصدارات في عهده أعلى عائد من الإعلانات.

 

من جانبه قال ممدوح الصغير رئيس تحرير أخبار الحوادث السابق، نعيًا رحيل إبراهيم سعدة،: «وادعا فارس الصحافة النبيل صاحب المواقف الواضحة والجريئة».

 

كما عبر أيمن بدرة رئيس تحرير أخبار الرياضة عن حزنه لفقدان الصحافة المصرية والعربية أحد فرسانها النبلاء.

 

وقال الناقد الرياضي فتحي سند رئيس تحرير أخبار الرياضة الأسبق، إن إبراهيم سعده كانت له شخصية مستقلة وكان يتعامل مع الجميع بكل حب وحيادية.

 

من جانبه قال الكاتب الصحفي هشام عطية مدير تحرير أخبار اليوم، إن إبراهيم سعده لم يكن مجرد كاتب فذ أو رئيس تحرير لإحدى أكبر الصحف القومية التي تجاوزت أرقام توزيعها في عهده المليون نسخة، ولكنه جامعة صحفية تخرج فيها مئات من الصحفيين.

 

وأضاف بالرغم من كل هذه السنوات التي ابتعد فيها الموهوب الأنيق إبراهيم سعده عن الصحافة، إلا أن مهنيته وحرفيته مازالت تبدو واضحة في الكثير من الصحف ورشاقة أسلوبه في الكتابة مازالت تنطق بها أعمدة كُتاب مشاهير.
 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم