حكايات| عمر الشريف وهال سيتي الإنجليزي.. قصة عشق أخرى لـ «دكتور زيفاجو»

عمر الشريف بشعار هال سيتي
عمر الشريف بشعار هال سيتي

ليست الفنانة الجميلة فاتن حمامة وحدها التي تحتكر قصة العشق في حياة الفنان العالمي الراحل عمر الشريف، لأن للعشق وجوه كثيرة تجسدت في رحلة «دكتور زيفاجو»، فكان أيضًا مشجعًا مجنونًا لهال سيتي أحد أندية الدرجة الثانية في انجلترا، في حكاية عشق لا يعرفها كثيرون.
 

عرفت جماهير الكرة في مصر عمر الشريف مشجعًا للنادي الأهلي، وصديقًا مقربًا للراحل صالح سليم، الرمز التاريخي للقلعة الحمراء، وكذلك عادل هيكل، حارس مرمى منتخب مصر والنادي الأهلي، والذي شاركه أيضًا التمثيل في فيلم «إشاعة حب»، وكان حريصًا على حضور مباريات الأهلي كلما سنحت الفرصة.

 

اقرأ حكاية أخرى| الكرة ليست «للدوري الممتاز فقط».. هنا «بيلا» مصنع الدخلات

 

 

«دكتور زيفاجو» وهال سيتي

 

بدأت قصة العشق التي عاشها عمر الشريف مع كرة القدم في العام 1965 أثناء تصويره لفيلم «دكتور زيفاجو» في العاصمة الفرنسية باريس رفقة الممثل الإنجليزي الشهير توم كورتيناي، والذي لاحظ الشريف شغفه بإجراء اتصالات هاتفية بإنجلترا للاطمئنان على نتائج فريق يدعى «هال سيتي» في دوري الدرجة الثانية الإنجليزي على الرغم من الانشغال بتصوير أحداث الفيلم.

 

 

أقام عمر الشريف وكورتيناي في شقة واحدة، وتعددت الاتصالات الهاتفية أسبوعيًا من الممثل الإنجليزي للاطمئنان على نتائج فريقه، ودار الحديث بينهما كثيرًا حول نادي هال سيتي، فتحول النجم المصري الكبير إلى مشجع للتايجرز دون أن يدري، وأصبح أكثر شغفًا من صديقه الإنجليزي بمتابعة نتائج الفريق كل أسبوع عبر الهاتف.

 

اقرأ حكاية أخرى| إحدى عجائب الرياضة السبع.. مصر تلتهم الديوك وتتوج بطلا لأوروبا

 

الزيارة الأولى

 

سنوات طويلة مرت وأصبح نادي هال سيتي جزءًا من حياة عمر الشريف يعشقه ويطمئن على نتائجه بشكل مستمر على الرغم من منافسته في دوري الدرجتين الثانية والثالثة طوال أكثر من ثلاثين سنة، حتى تلقى دعوة للحصول على الدكتوراة الفخرية من جامعة هال في 2010 وهي مدينة النادي الذي يعشقه منذ ستينيات القرن الماضي.

 

 

ولبى عمر الشريف الدعوة على الرغم من رفضه في وقت سابق الحصول على الدكتوراة الفخرية من جامعات عريقة على مستوى العالم، وحضر على متن طائرة خاصة مملوكة لصديقه القديم الملياردير المصري عاصم علام، وقال خلال كلمته في الجامعة: «أعشق مدينة هال، رغم إنني لم أزرها في وقت سابق، وهذا بسبب صديقي توم كورتيناي الذي كان دائم الحديث عنها وعن نادي هال سيتي والذي أصبحت أيضًا واحد من المجانين في تشجيعه».

 

 
مفاجأة مصرية

 

عقب حصول «دونجوان العرب» على درجة الدكتوراة الفخرية من جامعة هال، اصطحب عاصم علام صديقه عمر الشريف لتناول العشاء في مطعم نادي هال سيتي المطل على ملعبه «كي سي ستاديوم» وبصحبتهما إيهاب نجل عاصم علام، والسير توم كورتيناي صديق ورفيق عمر الشريف.

 

 
طلب عمر الشريف من عاصم علام دعوة كين واجستاف، أحد أبرز نجوم هال سيتي على مدار تاريخه، على العشاء، وازداد انبهار علام بعشق صديقه لنادي هال سيتي وتذكره لرموزه ولاعبيه، وبالفعل وجه الدعوة لواجستاف الذي حضر في الموعد والتقى الأربعة على مائدة العشاء.

 

كانت المفاجأة أن أعلن عاصم علام لأصدقائه ومن بينهم عمر الشريف بدء استحواذه بشكل كامل على نادي هال سيتي الذي كان مثقلاً بالديون ومهددًا بالهبوط للدرجة الثالثة، واحتفلوا على مائدة العشاء بقرار رجل الأعمال المصري وكان عمر الشريف أكثرهم سعادة، بعد أن وعده علام بالوصول مع نادي هال إلى المجد الذي لم يتحقق من قبل.

 

اقرأ حكاية أخرى| مدرجات وملاعب.. كيف مارست الخلافة الإسلامية الرياضة؟

 
الزيارة الأخيرة والوداع الكبير

 

 
توالت زيارات عمر الشريف إلى هال، وكذلك حضوره للمباريات دون ضجة إعلامية وهو ما ينم عن انتماء صادق وعشق كبير لنادي هال سيتي، وكانت المباراة الأخيرة التي حضرها النجم المصري الكبير هي مواجهة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بين هال سيتي وأرسنال يوم 17 مايو 2014.

 


 
 
وسجل عمر الشريف «برومو» تحفيزي بصوته للاعبي هال سيتي، وكذلك وجه لهم رسالة بأنهم يلعبون في أفضل مكان في العالم، قبل خوض المباراة النهائية التي شهدت فوزًا صعبًا لأرسنال بعد تقدم التايجرز بهدفين نظيفين لتنتهي المباراة بفوز النادي اللندني بنتيجة 3-2 وضياع بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي من النادي الذي عشقه.

 

 
وبعد رحيله في العام 2015، حزنت مدينة هال بكاملها، تلك المدينة الصغيرة في شرق انجلترا، التي عشقت عمر الشريف كما عشقها، وعلقت صورته في الشوارع فخرًا من أبنائها بانتماء النجم المصري العالمي لناديهم، ووقف لاعبو هال سيتي ومنافسهم هيديرسفيلد تاون دقيقة صمت في افتتاح منافسات دوري الدرجة الأولى الإنجليزي حدادًا على رحيله.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم