صور| إيمان البحر درويش يعود لجمهوره بعد غياب في «القلعة»

إيمان البحر درويش خلال الحفل
إيمان البحر درويش خلال الحفل

قدمت فرقة "ايكال انسامبل" المكسيكية حفلا- في الثامنة مساء السبت 11 أغسطس- على مسرح المحكى ١، ضمن فعاليات مهرجان القلعة الدولي السابع والعشرون برئاسة الدكتور مجدي صابر، وبحضور ثلاثة من سفراء  دول أمريكا اللاتينية (المكسيك وبوليفيا وتشيلي) وعدد كبير من أبناء الجالية المكسيكية بالقاهرة.


وغنت الفرقة مجموعة من أغاني التراث الموسيقي المكسيكي بجانب ألوان مختلفة من الموسيقي مثل "الجاز والبوب والموسيقى الكلاسيكية" منها "عطر الجاردينيا، والساحرة، وعالم غريب، والجرس، وخد حياتي، والفتاة الباكية شدت بها صوليست الفرقة السوبرانو (بلانكا رودريجس توريس) بمصاحبة عازف الفيولينة خوسيه ماريا  جارسيا نابارو.


واعتمدت الفرقة على التنويعات والارتجال المعاصر على المستوى الفني والتعبيري مع الحفاظ على القيمة الفنية للتراث الأصيل.


وفي العاشرة مساءًا استعد مسرح المحكى ٢ لاستقبال النجم إيمان البحر درويش الذي عاد لجمهوره بعد فتره غياب طويل لمروره بأزمة صحية ألمت به، وقد اعتلى المسرح وسط هتافات وتصفيق الجماهير مرددا "بحبكم جدا".

وشدا إيمان البحر درويش بباقة من أشهر أعماله التي تغني بها على مدار مشواره الفني، بالإضافة إلى أعمال فنان الشعب خالد الذكر سيد درويش ومن بينها: "يا عشاق النبي، ومحسوبكوا انداس، والصهبجية"، بجانب مجموعة من أعمال كبار الشعراء هم الشيخ إمام وأحمد فؤاد نجم وجمال بخيت ومنها: "امصر هتعدي الرياح".

وواصل بأغاني "في البحر سمكة، وضميني، وعجيب، وعم السيد، وانا مقبلش" واختتم الحفل بأغنية "أنا طير في السما".
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم