ننشر خطة «الصحة» للقضاء على قوائم الانتظار بـ607 مليون جنيه

وزارة الصحة والسكان
وزارة الصحة والسكان

بدأت وزارة الصحة والسكان بقيادة الوزيرة د.هالة زايد، في تنفيذ خطة للقضاء على قوائم انتظار العمليات الحرجة والتدخلات الطبية المتقدمة، وذلك في إطار الارتقاء بمستوى الخدمة الطبية المقدمة للمريض المصري، بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

بدأ العمل في مشروع القضاء على قوائم انتظار العمليات الحرجة والتدخلات الطبية المتقدمة، بتحديد أسباب وجود قوائم الانتظار والتي تمثلت في وجود نقص من وقت لأخر في المستلزمات والأدوية، مع سوء توزيع المرضى على بعض المستشفيات دون غيرها، إلى جانب نقص غرف العمليات وأسرة الرعاية المركزة ببعض المستشفيات، إضافة إلى ضعف التنسيق بين المستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة.

 

وتمثلت الخطة الموضوعة للقضاء على قوائم انتظار العمليات الحرجة والتدخلات الطبية المتقدمة، في تعظيم الاستفادة من الإمكانيات المتاحة، وتوفير المستلزمات الطبية المطلوبة لإجراء الجراحات المختلفة، مع توفير القوى البشرية المدربة من أساتذة وأطباء وتمريض، إلى جانب التعاون مع مستشفيات الجامعات ومستشفيات القوات المسلحة، والعمل على ميكنة قوائم الانتظار لتوزيعها على المستشفيات المختلفة، وإنشاء موقع الكتروني أو خط ساخن لتسجيل بيانات المرضى بالرقم القومي؛ لإعادة توزيعهم على المستشفيات التي لا يوجد بها قوائم انتظار، اقتداء بما حدث في القضاء على قوائم علاج مرضى فيروس سي.

 

 

آلية حل أزمة قوائم انتظار العمليات الحرجة والتدخلات الطبية المتقدمة

 

المحور الأول: حجم قوائم الانتظار

وتضمنت آلية حل أزمة قوائم انتظار العمليات الحرجة والتدخلات الطبية المتقدمة، خمسة محاور، أولها تجميع بيانات المرضى من كافة مقدمي الخدمة التابعين للدولة، وترتيبهم في قوائم طبقا للتخصص وتاريخ إقرار الإجراء الطبي وذلك خلال 4 أسابيع.

 

المحور الثاني: القدرة التشغيلية

وارتكز المحور الثاني في خطة القضاء على قوائم انتظار العمليات الحرجة والتدخلات الطبية المتقدمة في القدرة التشغيلية للمستشفيات، حيث تم البدء في جمع البيانات الخاصة بالسعة السريرية للرعايات المركزة، وغرف العمليات، والقوى البشرية، وتحديد القدرة التشغيلية القصوى بالمستشفيات المشاركة في المشروع، مع تحديد حجم وأسباب الفجوة التشغيلية، ثم وضع الحلول المالية والإجرائية متوسطة وطويلة الأجل، وذلك خلال 4 أسابيع.

 

المحور الثالث: البنية المعلوماتية وميكنة المشروع

وتمثل المحور الثالث في خطة القضاء على قوائم انتظار العمليات الحرجة والتدخلات الطبية المتقدمة، في البنية المعلوماتية وميكنة المشروع، بإنشاء موقع الكتروني لرصد وتسجيل المرضى، وإنشاء قاعدة بيانات متكاملة وتفاعلية تشمل القدرة الاستيعابية، والأدوية، والمستلزمات الطبية، والقوى البشرية، ومتابعة ومراقبة مؤشرات الأداء، علاوة على إنشاء وتشغيل مركز هاتفي لتلقي طلبات واستفسارات المواطنين، وإنشاء وتشغيل مركز سيطرة وتحكم موحد لتوجيه المرضى لمنافذ تقديم الخدمة ومتابعة مؤشرات الأداء وذلك خلال مدة لا تتجاوز الـ10 أسابيع.

 

المحور الرابع: الدعم اللوجيستي

ويرتكز محور الدعم اللوجيستي، على تحديد الكميات والأصناف المطلوبة لكافة الإجراءات الطبية مع حساب التكلفة المالية للمستلزمات والأدوية اللازمة لكل تخصص، إلى جانب رصد مراقبة سلسلة الإمداد للأدوية والمستلزمات؛ لضمان استمرار تقديم الخدمة في كافة المنافذ، وذلك خلال 4 أسابيع.

 

المحور الخامس: التمويل والاستدامة المالية

وتتشارك وزارة الصحة في محور التمويل والاستدامة المالية مع كلا من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والبنك المركزي، ومؤسسة مصر الخير، وذلك بتحديد مصادر التمويل وتنميتها من خلال جذب التبرعات النقدية وتوجيهها لعلاج المرضى، وجذب مؤسسات المجتمع المدني والمشاركة المجتمعية للشركات العملاقة العاملة في السوق المحلي، وذلك خلال 8 أسابيع.

 

وتصل التكلفة التقديرية لخطة القضاء على قوائم انتظار العمليات الحرجة والتدخلات الطبية المتقدمة، 606 مليون و910 ألف جنيه.

ترشيحاتنا

معرض التعليم

إصدارات أخبار اليوم