Advertisements

مصر وتونس والجزائر يؤكدون رفضهم التدخل الخارجي في ليبيا

مصر وتونس والجزائر يؤكدون رفضهم التدخل الخارجي في ليبيا
مصر وتونس والجزائر يؤكدون رفضهم التدخل الخارجي في ليبيا
Advertisements

أكد وزراء خارجية مصر وتونس والجزائر، رفض كل أشكال التدخل الخارجي في ليبيا والذي يؤدي الى تصعيد داخلي من شأنه أن يقوض العملية السياسية وإطالة الأزمة، واستهداف ليس فقط الأمن والاستقرار في ليبيا فقط بل دول الجوار. 


جاء ذلك في (بيان الجزائر لدعم التسوية السياسية في ليبيا) والصادر مساء اليوم الاثنين، في ختام اجتماع وزراء الخارجية المصري سامح شكري والجزائري عبد القادر مساهل والتونسي خميس الجيهناوي، في إطار المبادرة الثلاثية لبحث مستجدات الوضع في ليبيا وآفاق الحل السياسي للأزمة التي يشهدها البلد الشقيق والجار.

 

واستعرض الوزراء تطورات الوضع في ليبيا خاصة فيما يتعلق بمسار التسوية السياسية ومستجدات الوضع الأمني والتحديات التي تواجه إنهاء الأزمة وعودة الأمن والاستقرار في ربوع البلاد، مجددين موقفهم الداعم للحل السياسي طبقا لما توصلوا اليه خلال مشاوراتهم السابقة.

 

كما بحثوا الجهود التكاملية لبلدانهم الثلاثة في مساعدة الأشقاء الليبيين على تجاوز حالة الانسداد السياسي بما يحفظ ليبيا وسيادتها وسلامة ترابها ولحمة شعبها، مجددين دعمهم لخطة العمل التي قدمها المبعوث الأممي الى ليبيا الدكتور غسان سلامة والتي أعتمدها مجلس الأمن الدولي في ١٠ أكتوبر ٢٠١٧.

 

وأكد الوزراء على مركزية الدور الأممي في تنفيذ بنود الاتفاق السياسي الليبي المبرم في ديسمبر ٢٠١٥ بهدف وضع حد للأزمة الليبية وبناء مؤسسات وطنية قوية لا سيما جيش موحد وأجهزة أمنية تضطلع بمهمة حفظ الأمن العام ومكافحة الإرهاب =، وبناء مؤسسات اقتصادية موحدة وفاعلة.
 

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements


Advertisements