القوات البحرية المصرية السادسة عالميًا والأولى عربيًا وإفريقيًا

القوات البحرية المصرية
القوات البحرية المصرية

تحتل القوات المسلحة المصرية، حاليًا المرتبة العاشرة عالميًا والأولى عربيًا، في تصنيف الجيوش الأقوى بالعالم، وفق تصنيف موقع Global Firepower المتخصص في رصد قوة الجيوش.

وتحتل القوات البحرية المصرية المرتبة السادسة عالميًا والأولى عربيًا وإفريقيًا، في القوة البحرية من حيث عدد السفن، كما تعدّ من أكبر وأعرق الأسلحة البحرية في العالم.

وقد أُنشئت القوات البحرية المصرية بقرار ملكي تحت اسم السلاح البحري الملكي، وعين محمود حمزة باشا قائدًا له في 30 يونيو 1946، وشكل ضباط البحرية والبحارة الذين كانوا يعملون في مصلحة خفر السواحل نواة القوات البحرية، وفي 30 سبتمبر 1959 أطلق عليها اسم القوات البحرية لتمثل أحد الفروع الرئيسية للقوات المسلحة.

وفي 21 أكتوبر من كل عام، تحتفل القوات البحرية بعيدها، كونه اليوم الذي شهد إغراق المدمرة الإسرائيلية إيلات في العام‏ 1967، ويقع مقر قيادة القوات بمنطقة رأس التين في الإسكندرية.

وتمتلك القوات البحرية قطع حربية متنوعة، فلديها 5 غواصات، فضلا عن الغواصة الألمانية الثانية "تايب 42" من طراز "إس 42" التي تسلمتها الشهر الماضي، و9 فرقاطات، إضافة إلى "سجم الفاتح" الجديدة.

وتمتلك أيضا عددًا من القطع البحرية، بينها "حاملتي طائرات، طرادين، ونحو 160 زورقا"، وأكثر من 250 سفينة بحرية، و23 كاسحة ألغام.

وتتولى القوات البحرية حماية أكثر من 2000 كيلومتر من الشريط الساحلي المصري بالبحرين الأبيض والأحمر، وتأمين المجرى الملاحي لقناة السويس والموانئ المصرية، وعددها 21 ميناء، إضافة إلى 98 هدفا بحريا، والأهداف الساحلية على البحر.

وتعتمد القوات على القوات الجوية في عمليات الاستطلاع البحري والحماية ضد الغواصات، وتأمين حمايتها الجوية وطرق الإمداد والتموين والنقل الجوي، وأداء مهام الإنقاذ البحري.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم