الفن والرياضة.. طريق نجاح محمد إبراهيم في تحدي الإعاقة

محمد إبراهيم عبد الله
محمد إبراهيم عبد الله

 

دينا درويش

«طولي حوالي ١٣٠ سم، وأنا بفتخر جدا بإني قصير القامة، وده خلاني مميز، وخلي عندي دافع بإني اتحدي نفسي وابقى شخص ليه هدف في الحياة».. بهذه الكلمات بدأ محمد إبراهيم عبد الله الطالب بكلية الزراعة جامعة المنيا حديثه عن مشواره مع التحدي.
ويكمل أن سبب قصر قامته ناتج عن نقص هرمون النمو في فترة الطفولة، ورغم ما تعرض له من تحديات وصعوبات إلا أنه أدرك أن ما حدث له ليس إعاقة بل بالعكس دافع وحافز جعله يسعى لإثبات ذاته ليواجه المجتمع.


محمد إبراهيم عبد الله يدرس بكلية الزراعة جامعة المنيا، وعازف بيانو، ولاعب كرة قدم في منتخب القاهرة لقصار القامة ولاعب ألعاب قوى عدو ١٠٠ متر ووثب طويل ورفع أثقال، وأسس مبادرة «EGYPT IS PARADISE»، وهي تضم أطباء ومهندسين وطلاب من مختلف الكليات والجامعات، لتنفيذ حلول مبتكرة للقضاء على العشوائيات وتقليل التلوث والحفاظ على البيئة وزياده الوعي البيئي وزيادة الإنتاج الزراعي في مصر وزيادة الاهتمام بذلك القطاع.


ويضيف: «كنت شخص منطوي وعايش مع نفسى، بقضي وقت بقرأ قصص وكتب، ومش بختلط بأي شخص، وكنت بخاف من البشر، وكنت بمشي في الشارع ما بحبش أبص في وشوش الناس تجنبا لنظراتهم المؤذية، لأن نظراتهم كانت بمثابة رصاص وأفعالهم سلبية للغاية، التنمر تسبب لي في أذى نفسي، خلاني ما بخرجش من البيت كتير مش بتعامل مع أي حد غريب إلا لو مطمئن له وعارفه كويس».

اقرأ أيضا| بدء الكشف المبكر عن إعاقة الأطفال بقرى «حياة كريمة» في سوهاج
ويواصل حديثه: «عشان كده من صغري موهوب لأن في وقت فراغي استغليته كويس في إني اتعلم حاجات كثيرة، أنا كنت بأكتب شعر وتعلمت بنفسي العزف بدون مدرب عن طريق الإنترنت كنت بظبط الموبايل على تطبيق بيانو لأن مكنش عندي أورج ولكن حاليا عندي أورج في البيت.. طورت نفسي بس كل المواهب دي ما كنتش بتطلع لحد كانت بيني وبين نفسي كده يعني ما كنتش بشارك موهبتي مع حد».


ويمضي في حديثه: «دخولي الجامعة كان نقطة تحول هامة في حياتي؛ حيث وجدت الدعم من أساتذتي وزملائي وقام عميد كليتي بإنشاء فرقة موسيقية خاصة بكلية الزراعة وشاركت معها في العديد من المسابقات واستضافته بعض القنوات الفضائية».
حاليا يشارك في أسبوع شباب ذوي الإعاقة علي مستوي الجمهورية في الشعر والعزف، والعدو ١٠٠ متر، وحصل علي ميدالية فضية في مسابقة العدو ١٠٠ متر، والمركز الثاني علي مستوي جامعات مصر والميدالية البرونزية، والمركز الثالث في العزف، وتم تكريمه من رؤساء مختلف الجامعات، كما شارك في العديد من مسابقات وزارة الشباب والرياضة وحصل علي عدة جوائز منها.


ويختتم حديثه: «أهم حاجة إنك تكون مؤمن بنفسك وإنك تتحدى نفسك وتشوف أيه اللي معملتوش وتعمله، وأفضل نجاح عندي هو إني أوصل لهدفي، النجاح مش شهرة النجاح إنك تتجاوز الفشل بالمحاولة والتحدي والصبر، هذه منحة لا محنة، ونفسي أفيد المجتمع وأشارك بأكثر من كدا فيه وأساعد بلدي في إنها تحقق التنمية المستدامة».