شيرين الكردى

نظم العشرات من أطباء الحركة النيابية مايو 2012 دفعة 2009 وقفة احتجاجية بوزارة الصحة، الاثنين 5 نوفمبر، احتجاجاً على عدم تسجيلهم في الدراسات العليا "الزمالة والماجيستير".

 كانت اتخذت قرارات بأنه لا أحد يستطيع التسجيل إلا بعد مرور سنه يتم فيها العمل فعلى , وكان مقرر لهم أن أخر ميعاد للإخلاء وتسجيلهم في اليوم الثاني من شهر ديسمبر من العام الجارى , فقام الوزير بالرجوع في قراره ومد عمليه الإخلاء إلى اليوم الثاني من شهر يوليو من العام القادم , مما يجعلهم لا يستطيعون التسجيل إلى في النصف الثاني من عام 2014.

كما طالب المتظاهرون بحل المشاكل المتعلقة برفض المستشفيات تسليم أطباء الحركة لأماكن النيابات، وإصرار بعض وكلاء الوزارة على انتداب الأطباء للمناطق النائية، وإلغاء قرار وزير الصحة فؤاد النواوي بشأن شرط التسجيل للماجيستير أو الزمالة.

من جانبه قال المنسق العام للحركة  د. شريف محمد غراب ، في تصريحات خاصة لـ " بوابة اخبار اليوم" أن حركة" أطباء مايو" هي الحركة الرئيسية للأطباء، والتي عن طريقها يتنقل الطبيب من مرحلة التكليف في الوحدات الصحية إلى طبيب مقيم في المستشفيات العامة .

وأكد غراب ، أن من حق الطبيب الإخلاء لاستلام النيابة قبل 2 ديسمبر المقبل، إذا أراد ذلك دون أي تعنت من المسؤلين، تحت أي مبرر، وهو التاريخ الذي حددته الوزارة من قبل، ويسمح للطبيب بالتأخر في استلام النيابة حتى موعد أقصاه 2 يونيو2013 وهو الموعد الذي حددته الوزارة لاحقا إذا آراد ذلك.

 وأضاف غراب إن" المادة 11 " من قرار وزير الصحة فؤاد النواوي "رقم 525"  والتي تنص على أنه " يسمح للطبيب بالتسجيل لدراسة الدبلوم أو الماجستير أو الزمالة المصرية بعد قضاء ستة أشهر في التخصصات الملحة، أو سنة عمل فعلي في التخصصات العادية"، تعنى ضياع سنوات أخرى من عمر الطبيب بالنيابة، بالإضافة إلى سنوات التكليف دون التقدم لأي درجة علمية.
    
وقال أن الأطباء يرون أن فترة التكليف هي فترة سلبية لايستفيد منها، وما هي إلا جزء من مسلسل إضاعة عمر الطبيب سلبيا، حيث تمنعهم الوزارة في هذه الفترة من التقدم لتسجيل الماجستير أو الزمالة .

وأكد أن هذا الأمر يعطي فرصة كبيرة لوكلاء الوزارة ومديري المديريات بالمحافظات المختلفة بالتعنت، ورفض الإخلاء للأطباء، لاستلام العمل بالتخصصات التي رشحتهم لها حركة " نيابات مايو 2012"، تحت مبرر حاجة العمل لا تسمح، وهو مايعني رؤية المسئولين في الوزارة لمصلحتهم فقط دون النظر إلى مصلحة الطرف الآخر وهو الطبيب الذي قضى أكثر من سبع سنوات بالكلية وسنتان بالتكليف.
 
ويطالب غراب بأن يكون من حق الطبيب الإخلاء لاستلام النيابة قبل 2 ديسمبر المقبل، إذا أراد ذلك دون أي تعنت من المسؤلين، تحت أي مبرر، وهو التاريخ الذي حددته الوزارة من قبل، ويسمح للطبيب بالتأخر في استلام النيابة حتى موعد أقصاه 2 يونيو2013 وهو الموعد الذي حددته الوزارة لاحقا إذا آراد ذلك.