القاهرة _ أ ش أ

قال وزير السياحة هشام زعزوع أن قطاع السياحة يستهدف الفترة المقبلة تطوير الاستراتجيات والآليات التي يعتمد عليها للوصول إلى إيرادات من 10.8 مليار دولار خلال عام 2010 إلى 25 مليار دولار خلال عام 2020 .

وأكد فى هذا الصدد أهمية التعاون مع الشركاء الدوليين في هذا المجال خاصة الشركاء الأوروبيين والأسيويين، الذين تمثل شركاتهم في مصر نحو 67 % من الشركات العاملة بالمجال.

وأوضح زعزوع في كلمة ضمن فعاليات أول مؤتمر يعقده المجلس الوطني للتنافسية حول قطاع السياحة المصري بعد ثورة 25 يناير تحت عنوان " السياحة في مصر الطريق إلى المستقبل وفاق جديدة" إن سوق السياحة فى مصر مازال غير ناضج ، وأرجع ذلك الى عدم الاعتماد بشكل كامل على التقنيات التكنولوجية الحديثة والوسائل الاليكترونية للحجز على عكس ما يحدث فى الدول المتقدمة.

وأضاف " إن قطاع السياحة في مصر يواجه الآن العديد من التحديات منها تراجع أعداد السائحين من 15 مليون سائح عام 2010 بنسبة 33 % خلال عام 2011 وعدد الليالي السياحية بنسبة 22% لعام 2011 .

وأكد أهمية قطاع السياحة ، مشيرا إلى أنه يمثل 11.3% من اجمالى الناتج المحلى و17% من حجم العملة الأجنبية ، بجانب وجود 20.6 مليون مواطن يعملون في سوق السياحة.

لافتا إلى عودة السياحة إلى طريقها مرة أخرى منذ بداية من العام الجاري لترتفع أعداد السائحين والليالي السياحية خلال التسعة أشهر الأول من2012 بنسبة 20% مقارنة بالفترة ذاتها من 2011

كما أشار الوزير إلى بدء التعاون خلال المرحلة الحالية مع قطاع الطيران لارتباطه الوثيق بقطاع السياحة، وقال " هناك اتفاق مع تركيا بشأن بدء أول رحلة سياحية بين اسطنبول والغردقة اعتباراً من الأربعاء 17 أكتوبر، لامتلاك تركيا 202 نقطة عالمية نستطيع من خلالها الانطلاق إلى مناطق مختلفة في أنحاء العالم عبر اسطنبول" .