أعلنت حركة صوت الأغلبية الصامتة فض فعاليات قصر الرئاسة من تظاهرات واعتصام وحتى إشعار آخر.

وأعلنت الحركة انضمامها إلى صفوف المعارضة البناءة التي تدعم مبادئ الديمقراطية وسيادة القانون وتفعيل سياسة المشاركة لا المغالبة في الحياة السياسية المصرية .

وطالبت الحركة في بيان لها الخميس 12 يوليو، الرئيس د.محمد مرسى بالاستجابة إلى المطالب الشعبية والعمل الجاد على تحقيقها وسرعة تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم الكفاءات المتميزة من مختلف القوى السياسية والشعبية وسرعة إعلان نتائج التحقيقات لاقتحام أقسام الشرطة وفتح السجون.

وأكدت الحركة على المطالبة بالقصاص لدم شهداء 25 يناير وإعلان المتسبب بها وتكريم أهالي شهداء الجيش والشرطة ومساواتهم في الحقوق بشهداء 25 يناير .