أخر الأخبار

مصر توقع 3 اتفاقيات شراكة لمشروعات خضراء على هامش COP28 | صور

جانب من الحدث
جانب من الحدث

وقعت مصر خلال الأيام الماضية ضمن فعاليات مؤتمر المناخ cop28 المنعقد في دبي والذي يستمر حتى 12 ديسمبر الجاري، عددا من اتفاقيات الشراكة بين الجهات الحكومية ممثلة في وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، والهيئة الاقتصادية لقناة السويس، وشركة SCATEC النرويجية.

جاء ذلك بمشاركة من مؤسسات التمويل الدولية، بما في ذلك بنك التنمية الأفريقي ومؤسسة التمويل البريطانية، لتنفيذ 3 مشروعات حيوية في ظل الجهود الوطنية للتحول الأخضر، حيث تم التوقيع على مشروع إنتاج الميثانول الأخضر بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، مما يساهم في إنتاج ما يصل إلى 200 ألف طن ميثانول لتزويد السفن بالوقود الأخضر، والمشروع الثاني هو إنتاج الأمونيا الخضراء بدمياط مما يعزز جهود إزالة الكربون. تسريع وتيرة التحول الأخضر، وتوقيع مشروع بين الحكومة وشركة SCATEC النرويجية، بتمويل من بنك التنمية الأفريقي ومؤسسة التمويل الدولية البريطانية (BII)، لتوليد 1 جيجاوات من الطاقة الشمسية باستخدام حلول تخزين الطاقة ( بيس).
 ويعد هذا المشروع الأول من نوعه في مصر، والأكبر من نوعه في المنطقة.
وحضر المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، جوناس جاهر ستورا رئيس وزراء النرويج، وتيري بيلسكوج الرئيس التنفيذي لشركة SCATK ASA النرويجية، وكيفن كاريوكي، نائب رئيس بنك التنمية الإفريقي و ممثل مؤسسة التمويل البريطانية BII، الذين ألقوا الكلمات الافتتاحية، والمهندس. 

كما شارك في الاجتماع وليد جمال الدين رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وإثيوبي تافارا نائب رئيس الوكالة الدولية لضمان الاستثمار رئيس إدارة المخاطر والشؤون القانونية، والدكتور أحمد ماهينة وكيل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة.

ووقع علي مشروع إنتاج ١٠٠٠ ميجاوات من الطاقة الشمسية بنظام التخزين المهندس جابر الدسوقي رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر .

ومن جانبها أكدت وزيرة التعاون الدولي، في كلمتها الافتتاحية خلال فعاليات التوقيع، أن الشراكات الجديدة مع شركة SCATEC النرويجية، تأتي لتعزيز الشراكات الفعالة بين القطاعين الحكومي والخاص وشركاء التنمية في مشاريع استراتيجية قائمة على التعاون متعدد الأطراف لتحفيز التحول الأخضر. . كما أنها تعتمد على الشراكات القائمة بالفعل، إذ تعد الشركة النرويجية SCATEC إحدى الشركات التي ساهمت في تنفيذ مشروع بنبان للطاقة الشمسية، أحد أكبر مجمعات الطاقة الشمسية في العالم، إلى جانب أول مصنع للهيدروجين الأخضر. في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والعديد من الشركاء الآخرين.

وأوضحت وزيرة التعاون الدولي تقدير الحكومة المصرية للشراكة الإستراتيجية وطويلة الأمد مع شركة SCATEC النرويجية، والتي تم من خلالها تنفيذ العديد من الاستثمارات والمشروعات الحيوية، مشيرة إلى الدور الحيوي لمؤسسات التمويل الدولية وشركاء التنمية في تعزيز هذه الشراكات. ودفع التحول إلى الاقتصاد الأخضر في مجال الطاقة المتجددة والقطاعات الأخرى. المجالات.

وقالت وزيرة التعاون الدولي إن التحول إلى أنظمة طاقة مستدامة ومنخفضة الكربون وعادلة، خاصة في القطاعات الحيوية، عملية بالغة الأهمية، وتتطلب شراكات فعالة لتحقيق نتائج ملموسة، في عالم يواجه تحديات متزايدة بسبب تغير المناخ. 

لافته إلى أن تسريع وتوسيع عملية إزالة الكربون من القطاعات الاستراتيجية ضرورية لمعالجة الأسباب الجذرية لظاهرة الاحتباس الحراري. 

ووفقا لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، يوفر الوقود الأحفوري حاليا نحو 80% من الطاقة العالمية و66% من توليد الكهرباء، ويساهم في 60% من انبعاثات الغازات الدفيئة.

ونوهت إلى أن العالم شهد زيادة ملحوظة في الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة مقارنة بالعقود السابقة، وفي عام 2022 سترتفع حصة مصادر الطاقة المتجددة في إمدادات الطاقة العالمية بنحو 8%. ومع ذلك، وعلى الرغم من هذا التقدم، فمن المهم الاعتراف بأن هذا النمو لا يزال غير كاف.

وشددت وزيرة التعاون الدولي في هذا الصدد على ضرورة تسريع الإجراءات نحو مسارات التنمية منخفضة الكربون، من خلال نشر قدرات الطاقة المتجددة، لتنفيذ توصيات الوكالة الدولية للطاقة المتجددة لزيادة إجمالي القدرات المركبة للطاقة المتجددة والخضراء. الطاقة ثلاث مرات بحلول عام 2030.

وفي نفس السياق استهل المهندس طارق الملا مشاركته في فعاليات قمة الأمم المتحدة للمناخ COP28 المنعقدة في دبى بعدد من لقاءات وجلسات العمل واتفاقيات التعاون مع الجانب النرويجى لدفع مشروعات الطاقة الخضراء المشتركة بين البلدين ، فعقب مشاركة الملا في جلسة المباحثات بين الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية ويوناس جاهر ستوره رئيس وزراء النرويج والتي تم خلالها مناقشة تعزيز التعاون في مشروعات الطاقة الخضراء والبناء على الشراكة الناجحة في هذا المجال ، شارك الملا في جلسة الإعلان عن مشروعات الطاقة الخضراء مع شركة سكاتك النرويجية الرائدة .

 كما شهد  الملا توقيع عدد من الاتفاقيات مع سكاتك النرويجية بشأن التعاون في تنفيذ مشروعات  التموين للسفن بالوقود الأخضر بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس و التعاون في مشروعات الطاقة الشمسية ، و مشروعات إنتاج الأمونيا الخضراء والميثانول الأخضر بقطاع البترول .

وقد شارك عن وزارة البترول والثروة المعدنية في توقيع اتفاق مشروع تموين السفن بالوقود الأخضر المهندس علاء حجر وكيل وزارة البترول للمكتب الفني ، وفى توقيع اتفاق مشروع الامونيا الخضراء المهندس إبراهيم مكى رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات و المهندس أحمد محمود رئيس شركة موبكو ، وذلك بحضور الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولى ووليد جمال الدين رئيس هيئة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس و تيرييه بيلسكوج رئيس شركة سكاتك النرويجية، ومسئولي البنك الأفريقى للتنمية والمؤسسة البريطانية الدولية للاستثمار .

كوب 28

وفي كلمته الافتتاحية خلال الجلسة أكد الملا السير بخطى ثابتة وفق رؤية مصر 2030 نحو ترجمة استراتيجية خفض الكربون والتحول الطاقي إلى واقع ملموس من خلال مشروعات فعلية يتم تنفيذها، خاصة مشروعات الهيدروجين الأخضر ومشتقاته التي سيتم تنفيذها بالتعاون مع شركة سكاتك والتي تسهم في مسيرة تحول مصر إلى مركز إقليمي للهيدروجين والوقود الأخضر فضلاً عن وضع مصر على خريطة الممرات البحرية الخضراء، مؤكدًا استمرار التعاون مع كبرى الشركات العالمية في هذه المجالات.
وأشارت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي إلى التزام الحكومة المصرية بتحقيق الريادة في مجال الهيدروجين الأخضر وإلى وضوح المشروعات التي سيتم تنفيذها على أرض الواقع بما يعكس مصداقية الدولة نحو التحول الطاقي. 

كوب 28
وأشار وليد جمال الدين رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى أهمية مشروعات الهيدروجين الاخضر ومشتقاته التي يتم تنفيذها مع شركة سكاتك داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، لافتا إلى التعاون المشترك بين الجهات المختلفة داخل مصر لتنفيذ تلك المشروعات وتوفير الخدمات والمرافق اللازمة لها كعوامل تتميز بها مصر لجذب الاستثمارات في هذه القطاعات المهمة. 

كوب 28
ونوه المتحدث باسم رئيس البنك الأفريقي للتنمية إلى التطور الكبير الذي تشهده مصر على كافة الأصعدة مؤكداً أن المستقبل سيكون للطاقة الخضراء لدفع عملية التحول الطاقي في العالم، كما ثمن جهود الدولة المصرية في تنفيذ إصلاحات اقتصادية جادة لاسيما لتمكين القطاع الخاص لضخ المزيد من الاستثمارات مشيراً في الوقت ذاته إلى السعي الدؤوب للحكومة المصرية لإسناد مشروعات الطاقة الخضراء إلى القطاع الخاص واهتمام البنك باستمرار تمويل تلك المشروعات في مصر. 
وأوضح رئيس المؤسسة البريطانية الدولية للاستثمار أن مصر تعد نموذج رائد وفريد يحتذى به في القارة الافريقية في مجال تنفيذ مشروعات الطاقة الخضراء والهيدروجين الاخضر ومشتقاته .