الحملة الرسمية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي تستقبل ممثل الاتحاد الأوروبي

الحملة الرسمية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي تستقبل ممثل الاتحاد الأوروبي
الحملة الرسمية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي تستقبل ممثل الاتحاد الأوروبي

استقبلت الحملة الرسمية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي ممثل الاتحاد الأوروبي برئاسة السفير  كريستيان بيرجر والوفد المرافق

وكان في استقبال وفد الاتحاد الأوروبي رئيس الحملة للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي المستشار محمود فوزي، والذي بدأ اللقاء بترحيب الحملة بممثل الاتحاد الأوروبي في زيارته لمقر الحملة الرسمي.

وفي بداية اللقاء استمعت الحملة الرسمية للمرشح عبد الفتاح السيسي، لتعليقات ممثل الاتحاد الأوروبي، وأوضحت له بعض الجوانب والإجابة على الأسئلة التي تشغل المجتمع الأوروبي بالنسبة للقضية الفلسطينية.

وتناولت محاور الحديث باللقاء استعراض رئيس الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي مهام وهيكل الحملة الانتخابية، ونظام عملها وحرصها على الفصل التام بين المرشح الرئاسي ورئيس الجمهورية، معرباً عن تقديره لوفد الاتحاد الأوروبي وكونهم على دراية كاملة بملفات المنطقة والتي من بينها القضية الفلسطينية، موضحاً أن القيادة السياسية المصرية برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي دائماً ما تؤكد دعمها للقضية الفلسطينية، والحرص على تقدير حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم ورفض التهجير القسري لسكان غزة، مؤكداً أن الدولة المصرية لم تغلق معبر رفح خلال الأيام الماضية وأن الدولة تبذل قصارى جهدها من أجل إدخال أكبر قدر من المساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

 

وأوضح رئيس الحملة الرسمية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي، أن الاتحاد الأوروبي تربطه روابط اقتصادية كبيرة مع مصر، وهي روابط تتميز بالمنفعة المتبادلة، مشيراً إلى أن الدولة تقود بخطى ثابتة طريقها نحو الاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وقد حققت تقدماً ملحوظاً في جميع سجلات حقوق الإنسان الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، والذي بدأ بدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي للحوار الوطني والذي صدر عنه في مرحلته الأولى عددٌ من التوصيات الهامة، مشيراً إلى أن الأزمة الاقتصادية هي أزمة عالمية وأن الدولة المصرية عملت على تخفيفها بالنسبة للفئات الأكثر احتياجاً خلال السنوات التسع الماضية من خلال برامج الحماية الاجتماعية والتي من بينها برنامج حياة كريمة وهو يعد أحد أكبر المشروعات المصرية لتوفير حياة كريمة للمواطنين، وتكافل وكرامة، وتحسين الخدمات في كافة قرى ونجوع مصر، مشيراً إلى أنه شهدنا عدداً من قصص النجاحات والإنجازات في التمكين الاقتصادي للمرأة وتحسين الصحة العامة وتحقيق الأمن والاستقرار، فضلاً عن اهتمام الدولة بتطوير البنية التحتية من خلال الإصلاح الاقتصادي الذي يعد عملية مستمرة، وتوفير عدد من فرص العمل للشباب وغيرها من الاصلاحات في جميع المجالات، موضحاً أن الإنتاج هو أهم مؤشر للنجاح وهو ما تعمل عليه الدولة المصرية لزيادة صادراتها وتقليل الواردات، لافتاً أن المرحلة القادمة هي مرحلة بناء الإنسان وإشراك القطاع الخاص جنباً إلى جنب الدولة.

 

ومن جانبه أكد ممثل الاتحاد الأوروبي حرصه على اللقاء بالحملة الرسمية للمرشح الرئاسي السيد عبد الفتاح السيسي ضمن لقاءاته لكافة حملات المرشحين الرئاسيين، موضحاً حرصهم للتعرف على رؤية الحملة حول عدد من القضايا منها الاقتصادية وكيفية مخاطبة المواطن المصري، مؤكدين أن الدولة المصرية والاتحاد الاوروبي على قدم المساواة في أهمية احترام القانون الدولي وأن رؤية الاتحاد الاوروبي تتفق مع رؤية الدولة المصرية في قضية الهجرة الغير شرعية وتحقيق حياة كريمة، موضحاً أن خلق فرص عمل للشباب  التي تعمل الدولة المصرية على توفيرها في جميع المجالات يتطلب تدريباً وهو ما يتطلع إليه الاتحاد الاوروبي.