دعا الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو ،الخميس 31 مارس، الغرب إلى تشديد العقوبات ضد روسيا حتى تحقيق سلام مستدام في دونباس شرق أوكرانيا واستعادة أوكرانيا سيادتها على القرم".

وقال بوروشينكو، في كلمة ألقاها في منتدى "نضال أوكرانيا المستمر من أجل الحرية" المنعقد بالكونجرس الأمريكي نقلته قناة روسيا اليوم الإخبارية، "العقوبات يجب أن تبقى سارية على روسيا ما لم يتحقق سلام دائم في دونباس وحتى استعادة أوكرانيا سيادتها على القرم وتتبنى موسكو موقفا جديدا".
ودعا الرئيس الأوكراني الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بالانضمام إلى قائمة سافتشينكو للعقوبات التي وضعتها كييف بعد حكم روسيا على الطيارة الأوكرانية بالسجن لـ22 عاما في مقتل صحفيين روسيين، والحكم بالسجن 20 عاما على المخرج الأوكراني أوليج سينتسوف بتهمة التخطيط لأعمال إرهابية بالقرم.
وأكد بوروشينكو تمسك بلاده بالإفراج عن 120 من مواطنيها أسرى في منطقة "دونباس"، بالإضافة إلى 10 أوكرانيين آخرين معتقلين لدى روسيا كسجناء سياسيين.
وطالب الرئيس الأوكراني الولايات المتحدة بتقديم المساعدات العسكرية لبلاده، موضحا أن كييف لاتطلب تقديم أسلحة ثقيلة، بل بعض التكنولوجيات الأمريكية للحرب الإلكترونية وحماية الاتصالات الأوكرانية من التنصت والتشويش.
وأشار بوروشينكو إلى أن بلاده قادرة على صناعة الدبابات والمدفعية بنفسها، لافتا إلى أن ما تطلبه كييف من واشنطن يمثل التكنولوجيات الدفاعية فقط.
وأوضح الرئيس الأوكراني أنه سيلتقي اليوم المنتج الأمريكي الرئيسي في مجال الصناعة العسكرية، مؤكدا تعزيز التعاون الأوكراني الأمريكي في المجال الأمني.
وشدد بوروشينكو على أن انعدام الثقة كان يعرقل في البداية التعاون العسكري بين أوكرانيا ودول الغرب، إلا أن الجانبين تمكنا من تجاوز هذه المشكلة حاليا، حسب رأيه.