عاشور: ثقافة الداخلية لم تتغير والاعتداء عليها يزيد من الفوضى 2012- ص 12:35:32 الخميس 22 - نوفمبر هدى النجار قال نقيب المحامين سامح عاشور، أن الداخلية هى من تتعامل مباشرة مع المواطن ولا يوجد تغيير إلا في رأس النظام فقط، وأنه يجب تغيير ثقافة رجل الشرطة. وأشار عاشور إلى أن الشرطة في حاجة لإعادة بناء وليس بتغيير الوزير ويجب أن تتغير أدوات الوزارة ورغم ذلك لا أبرر الاعتداء عليهم، فالاعتداء على الداخلية يزيد من الفوضى، حيث ثبت بالتجربة أن الجيش لا يمكن له التعامل في الشارع. وتحدث عاشور عن ا?زمة الانسحابات من الجمعية التأسيسية للدستور قائلاً: "نتمسك بالرئيس محمد مرسي رئيسا لمصر، وليس رئيسا لحزب الحرية والعدالة، ولكن مرسي يتدخل مباشرة لاستمرار الجمعية التأسيسية واستمرار كتابة الدستور قبل حكم المحكمة الدستورية، مؤكداً أن الحرية والعدالة لديهم دستور جاهز وسيطرحه للتصويت. وأضاف عاشور أنه سمع من بعض الزملاء بالتأسيسية أن المستشار حسام الغرياني خلال مناقشات الدستور عينه على أحد قيادات الحرية والعدالة فإذا وافق يوافق والعكس. وتابع قائلاً: فكرة التصويت هى الحاكمة لدى التأسيسية وليست التوافق، فلا يمكن عمل جمعية تأسيسية بغلبة من مجلس الشورى، وأن يكون في الدساتير أغلبية برلمانية. وأوضح نقيب المحاميين أن بعض النصوص ستفتح باب التسلط، لأنهم يريدون عمل جمعية أمر بالمعروف ونهي عن المنكر، وبعدها عمل جمعية لتحديد ذي  للرجال وللنساء، وفرض قوامه وغير ذلك بكثير. وحول  بدء اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل وغزة قال عاشور: أن الرئيس مرسي له علاقة جيدة بحماس كما أن أمريكا قربته من إسرائيل وأنا لا أدينه لكن تلك الإمكانيات الوحيدة أمامه، مؤكداً أن القضية الفلسطينية قضية مصرية، وما كان  يحدث في فلسطين ندفع ثمنه، فاستقرار فلسطين من استقرار مصر، مشيراً إلى أن الهدنة الآن هى حقن للدماء وليس انتصار لحماس ولا يوجد تكافؤ عسكري بين حماس وإسرائيل. جاء ذلك في حواره مع الإعلامي خيري رمضان في برنامج "ممكن" على قناة "سي بي سي" الفضائية.