قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن مسلحي المعارضة السورية وجبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة شنوا هجوما على القوات الحكومية، السبت 2 أبريل، واستولوا على تل استراتيجي في ريف حلب الجنوبي.

وأضاف المرصد أن الهجوم بدأ، الجمعة 1 أبريل، وأن القوات الحكومية السورية والقوات المتحالفة معها تقاتل لاستعادة المنطقة وصد هجمات أخرى للمسلحين.

وبدأ هجوم الجمعة، بثلاثة تفجيرات انتحارية نفذتها جبهة النصرة جنوب تلة العيس، وقال المرصد وبيان للنصرة إن مسلحي المعارضة والجبهة استولوا بعد ذلك على التل.

وقالت النصرة في البيان إنها نصبت كمينا للقوات الحكومية لدى انسحابها إلى قرية الحضر شرقي التل.

وأوضح المرصد أن القتال أدى إلى مقتل عشرات من القوات الحكومية و16 على الأقل من مسلحي المعارضة والنصرة.