أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، والذي يتخذ من لندن مقرا له، بمقتل 10 عناصر من حزب الله علاوة على وقوع خسائر بشرية كبيرة بصفوف قوات النظام إثر احتدام المعارك مع جبهة النصرة في محيط "تلة العيس" الإستراتيجية بريف حلب الجنوبي.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن، وفقا لقناة "سكاي نيوزعربية"، إن القوات الحكومية السورية والقوات الموالية لها، مثل حزب الله المصنف جماعة إرهابية، تعمل على استعادة "تلة العيس" وصد هجمات أخرى للمسلحين في المناطق المحيطة.

وكانت جبهة النصرة، المرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي، قد سيطرت على منطقة تلة العيس، التي تعد الموقع الأمامي للقوات السورية في ريف حلب الجنوبي، بعد هجوم بدأ "بثلاثة تفجيرات انتحارية".

ويشارك حزب الله وميليشيات إيرانية وعراقية إلى جانب القوات الحكومية في الحرب بسوريا، التي تشهد منذ شهر تقريبا هدنة هشة، بناء على اتفاق لم يشمل المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيمي "داعش" وجبهة النصرة الإرهابيين.