أطلع الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن" المبعوث النرويجي لعملية السلام في الشرق الأوسط تور فنيسلاند على آخر مستجدات الأوضاع في الأرض الفلسطينية والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني.

وأشار الرئيس عباس خلال استقباله، الأحد 3 أبريل، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله المبعوث النرويجي للسلام بحضور الممثل النرويجي لدى فلسطين هانس جاكوب إلى ضرورة دعم المجتمع الدولي، خاصة أوروبا، للمبادرة الفرنسية الرامية لعقد مؤتمر دولي للسلام يعمل على تشكيل آلية دولية لحل القضية الفلسطينية.

وأكد أهمية الدور الذي تلعبه النرويج في التواصل مع المانحين لتقديم المساعدات للشعب الفلسطيني لبناء مؤسساته، خاصة أن الاجتماع المقبل للدول المانحة سيتابع هذه الأمور.