تنسق اليابان مع وزراء خارجية دول مجموعة السبع الكبرى المعروفة بـ"جي 7"، لتحديد القضايا التي ستتم مناقشتها في اجتماع المجموعة المقبل، من بينها إعلان حول نزع الأسلحة النووية.

وذكرت قناة "روسيا اليوم" الإخبارية، الاثنين 4 أبريل، أن اليابان سترأس اجتماع قمة المجموعة، المقرر عقده في 10 و11 أبريل الجاري، في مدينة "هيروشيما"، لتصبح هذه أول زيارة يقوم بها وزراء خارجية بعض الدول للمدينة اليابانية التي تعرضت للقصف الذري، مشيرة إلى أنه سيتم التنسيق بين وزراء خارجية الدول في هذا الاجتماع، ليضعوا جدولا لأعمال قمة مجموعة السبع، التي ستعقد في هيروشيما، في مايو المقبل.

جدير بالذكر أن الحكومة اليابانية تخطط بصورة منفصلة لإصدار "إعلان هيروشيما" حول نزع الأسلحة النووية، أملا بأن يلقي هذا الإعلان الضوء على الطبيعة اللاإنسانية للأسلحة النووية، ولدعوة الدول التي تمتلك أسلحة نووية للتعامل بشفافية أكبر.

يشار إلى أن وزير الخارجية الياباني فوميئو كيشيدا، قال أمس الأول "إنه من الضروري جدا أن يزور قادة العالم هذه المدينة، لتفهم المعاناة التي سببها القصف الذري، مؤكدا أن ذلك سيخلق دفعا شديد لإيجاد عالم خال من الأسلحة النووية".