Advertisements

ليلى فوزي تتوه في الصحراء

ليلى فوزي
ليلى فوزي
Advertisements

تعرضت النجمة الجميلة ليلى فوزي الشهيرة بفيرجينيا جميلة الجميلات لموقف لن تنساه حيث كانت الفنانة الجميلة تصور أحد أفلامها في مدينة الإسكندرية واضطرت للسفر لتصوير بعض المشاهد الخارجية وبعد أن انتهت من التصوير ركبت سيارتها في طريق العودة للقاهرة و فوجئت بتوقف سيارتها قبل مدخل القاهرة بنحو 15 كيلو وبعد أن فحصت السيارة اكتشفت أن سبب توقفها هو نفاد البنزين.

وبعد طول انتظار حل وقت الغروب الأمر الذي جعلها تترك سيارتها وتمشي في الصحراء وهي ترتجف من الخوف حتى قطعت مسافة تقترب من 10 كيلو حتى وجدت سيارة كارو يجمع صاحبها بعض الحشائش من الصحراء فاستغاثت به لكي يصلها إلى القاهرة ووافق صاحب العربة الكارو على طلب جميلة الجميلات الجائعة التائهة ووافق أن يوصلها بعربته.

اقرأ أيضًا| «حسين حجازي» موهبة في تاريخ كرة القدم المصرية ..وأول مصري وعربي يحترف في أوروبا

جدير بالذكر أن الفنانة الراحلة ليلى فوزي بدأت مشوارها في أوائل الأربعينيات حيث ظهرت على شاشة السينما لأول مرّة عام 1941 من خلال دور صغير في فيلم “مصنع الزوجات”.

واستطاعت ليلى أن تبرز موهبتها بعدما شاركت في فيلم “علي بابا والأربعين حرامي”، وظلّت تقدم أدوارًا ثانوية حتى جاءت لها فرصة المشاركة في فيلم “الناصر صلاح الدين”.

وبفضل دورها في فيلم “الناصر صلاح الدين” نالت ليلى فوزي لقب “فيرجينيا السينما المصرية”، و”جميلة الجميلات”، فهو أحد أدوارها التي لا تنسى.


المصدر.. مركز معلومات أخبار اليوم

 

Advertisements
Advertisements

 

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

 

 

 

 


Advertisements