Advertisements

وزير التنمية المحلية: تعديل اشتراطات البناء.. وتطبيق قانون النظافة قريبًا| حوار   

بوابة أخبار اليوم" تحاور اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية
بوابة أخبار اليوم" تحاور اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية
Advertisements

٤ أشهر مروا  على تولي اللواء هشام آمنة وزارة التنمية المحلية، شملت هذه المدة إصدار العديد من القرارات الهامة أبرزها قانون المحال العامة وقانون التصالح بمخالفات البناء الجديد، بالإضافة إلى مشروعات جديدة على طاولة الوزير أبرزها مبادرة "حياة كريمة".

"بوابة أخبار اليوم" حاورت اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، لمعرفة خطته في الوزارة والتواصل مع المواطنين خلال الفترة القادمة، وكيفية جذب الاستثمارات بالمحافظات.

- في البداية.. حدثنا عن الخريطة الاستثمارية في محافظات مصر وكيف تساعد على جذب المستثمرين؟

دعني أخبرك أن دعم المناطق الصناعية في المحافظات له أهمية قصوى؛ حيث يُعقد اجتماع بصفة دورية لمناقشة هذا الملف للإعلان عن الأراضي الصناعية الموجودة في المحافظات، كما يوجد أسعار لهذه الأراضي بشكل عام لتحقيق الشفافية.

ويوجد الكثير من المحافظات التي أعلنت عن الأراضي الصناعية الجاهزة للاستثمار، كما تعد باقي المحافظات الخريطة الاستثمارية بما يساعدنا في النهاية على عرض خريطة استثمارية لكافة المحافظات بشفافية تامة. كما أننا نساعد المستثمر بتطبيق مشروعه بشكل جيد في المنطقة الاستثمارية، بما يؤدي إلى زيادة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في المحافظات.

- وكيف تتعامل الوزارة مع ملف المشروعات المتعثرة في المحافظات؟
يتم حصر المشروعات المتعثرة في كل قطاع داخل المحافظة، وعندما توليت منصب محافظ البحيرة قمت بحل مشروعات متعثرة بقيمة ١٣ مليار جنيه، ويتم حاليا حل مشكلة كافة المشروعات المتعثرة.

ودعني أخبرك بأن هناك أنواع من المشروعات المتعثرة فمنهم المنتج ومنهم الخدمي، ونعمل حاليا في وزارة التنمية المحلية على تشكيل كيانات لمتابعة المشروعات سواء كانت متعثرة أو مشروعات الخطة الاستثمارية، كما يوجد أيضا كيان في رئاسة مجلس الوزراء لمتابعة ملف المشروعات المتعثرة.

- وما هي أبرز المعوقات التي تواجه اللجان الخاصة برصد المشروعات المتعثرة؟
يوجد مشروعات متعثرة نتيجة الخلافات القضائية أو تنفيذ مقاول المشروع بصفات غير مطابقة، كما يوجد أيضا مشروعات متعثرة لا تؤدي الغرض منها ولم يتم الاستفادة منها في حالة استكمالها، ولدينا العديد من اللجان التي تقوم بالتفتيش على كافة القطاعات بالمحافظات.

- وكيف تعمل الوزارة حاليا على ترشيد استهلاك الكهرباء بالمحافظات؟

تم عقد مؤتمر في رئاسة مجلس الوزراء بحضور وزراء التنمية المحلية والبترول والكهرباء لمناقشة هذا الملف، ويعد هذا الملف هام في كافة دول العالم في الفترة الحالية.

وتم اتخاذ عدد من الإجراءات تم تطبيقها في محافظات مصر لترشيد استهلاك الكهرباء، أبرزها عدم استخدام المؤسسات الحكومية الإنارة بعد مواعيد العمل الرسمية، كما تم استخدام عدادات  مسبوقة الدفع وتركيب ٢٨ ألف عداد مسبوق الدفع في دور العبادة في ٢٧ محافظة، كما تم السيطرة على ٢ مليون عمود إنارة في الشوارع وتركيب لمبات الليد مما يساهم في ترشيد الاستهلاك بنسبة ٢٥٪.

- وكيف سيتم تطبيق مشروعات تنمية الصعيد في كافة المحافظات؟
ركزت الدولة المصرية على تنفيذ برنامج تنمية الصعيد في محافظتي قنا وسوهاج وتم تخصيص ١٦.٣ مليار جنيه من موازنة الدولة وتم تنفيذ ٤١٢٣ مشروعا وتم الانتهاء من هذه المشروعات بنسبة ٨٧٪ حتى الآن وتركزت هذه المشروعات على مجالات البنية التحتية لخدمة المواطن.

ويتم حاليا تطبيق المشروع في محافظتي المنيا وأسيوط وتم صرف ٥٠ مليون جنيه لعمل عدد من المشروعات البنية التحتية.

ودعني أخبرك أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بتعميم ممارسة برنامج تنمية الصعيد في ١٠ محافظات وقمنا بعقد دورات تدريبية للنواب المحافظين لمعرفة كيفية تطبيق المشروع في المحافظة وتم عقد دورات تدريبية أيضا للعاملين بالمحليات.

- وماذا عن تطبيق قانون السايس في المحافظات؟
تم إصدار قانون السايس وتطبيقه ونجح في القاهرة  وسيتم تعميمه، وهو أحد اهتمامات الوزارة خلال الفترة المقبلة، كما أن تطبيق المشروع يحتاج جهدًا كبيرًا، وتم عقد دورات تدريبية للعاملين على تطبيق هذا القانون في مركز سقارة.

- وما هي خطة الوزارة الفترة القادمة في ملف منظومة النظافة؟ 

نعمل على تنفيذ منظومة المخلفات؛ حيث تم ضخ 57 مليار جنيه؛ لتطوير المنظومة في عهد الرئيس السيسي، وجارٍ ضخ 4 مليارات خلال الأسبوع المقبل؛ لتطوير منظومة النظافة ليكون الإجمالي 61 مليار جنيه.

- ولماذا تم تطبيق دخول الشركات الخاصة في منظومة النظافة في محافظتي القاهرة والجيزة فقط ولم يتعمم بباقي المحافظات؟

يوجد لدينا عقبتين أولهما التمويل وسيتم حل هذه العقبة من خلال تطبيق قانون المخلفات الصلبة، والذي سيتم تطبيقها قريبًا ويحدد أسعار  جمع المخلفات وسيتم تطبيقها على كافة القطاعات مثل  المنشآت السياحية والمواطن والمصانع، كما سيتم تطبيق عقوبة غليظة على كافة المخالفين مثل من يلقي القمامة في الشوارع أو من سيارته.
 
أما العقبة الثانية هي عدم وجود شركات داخل مصر تستطيع أداء مهمة جمع القمامة سواء من المنازل أو الشوارع وإزالتها ويوجد حاليا عبد الكيانات التي تخصص في هذا المجال حيث تكلفة معدات النظافة مرتفعة للغاية.

- وهل نجحت شركات النظافة الخاصة بالقاهرة في مهمتها؟
ليس على أكمل وجه، الوزارة تتابع مهام هذه الشركات بشكل دوري وتفرض عليها العقوبات في حالة التقصير واتخاذ الإجراءات ضدها.

- وكم عدد المعدات الخاصة بمنظومة النظافة التي تم الدفع بها في محافظات؟
تم الدفع بـ10 آلاف معدة نظافة في جميع المحافظات، كما يتم إعادة هيكلة وصيانة المعدات المتواجدة حاليًا بالمحافظات.

- وما كمية القمامة التي تم رفعها من المحافظات؟
تم رفع أكثر من ٢٨٠ مليون طن مخلفات في المحافظات ومازال العمل مستمر في رفع المخلفات من الشوارع في كافة المحافظات، كما أن إنشاء المدفن الصحي يبلغ تكلفته ٤٠ مليون جنيه.

- وهل سيتم تعديل اشتراطات البناء في المحافظات خلال الفترة القادمة؟

 تهدف اشتراطات البناء الجديدة إلى الحفاظ على العمران، ومنع المخالفات والمباني العشوائية، وهي تعمل على تنظيم البنية التحتية والحفاظ عليها ومنع الضغط، مع العمل على التنظيم العمراني وتشجيع المدن الجديدة، وجاري العمل على مناقشة اشتراطات البناء الجديدة للتوصل لحلول بما يحافظ على الصالح العام، وتصدر اشتراطات ليست في صالح من يخرب أو يسعى إلى المخالفة، كما أنّ الدولة تعمل لخدمة المواطن ومن أجل مستقبل الأجيال.

- ما إجمالي عدد العقود النهائية التي تم تسليمها للمواطنين من خلال عملية التقنين؟ وما عدد العقود الموجودة حاليا على المنظومة وجاري الانتهاء من تسليمها للمواطنين؟
تم تسليم ٥٧٪ من الطلبات التي قدمها المواطنين الراغبين في تقنين الأراضي والباقي لم يلتزم بالجدية فالبعض يطالب بتقنين التعدي على أراضي الري ونهر النيل، وتم رفض الكثير من طلبات التقنين بناءً على أسباب منطقية.


 - هل هناك نية لفتح باب التقدم لتقنين أوضاع أراضي أملاك الدولة مرة أخرى؟
 يطالب مجلس النواب حاليا بفتح ملف التقنين مرة أخرى، ومن الممكن أن توافق الحكومة على فتح باب التقدم مرة أخرى ويجب أن يلتزم المواطن بتقنين الأرض.


- حدثنا عن أهم ملامح مشروعات مبادرة حياة كريمة؟
تم تخصيص تريليون جنيه لتنفيذ مبادرة حياة كريمة، وذلك من خلال ثلاث مراحل يتم حاليا الانتهاء من المرحلة الأولى؛ حيث بلغت نسبة التنفيذ ٧٥٪ في ١٤٧٧ قرية بمحافظات وتم تنفيذ ٢٣٢٠٠ مشروعا على أرض الواقع، وذلك بتكلفة ٣٠٠ مليار جنيه، ويتم حاليا الاستعداد للمرحلة الثانية من خلال تخصيص الأراضي الخاصة بالمشروعات.

- حدثنا عن مبادرة ١٠٠ مليون شجرة؟
أطلق الرئيس السيسي مبادرة ١٠٠ مليون شجرة ويتم تنفيذها على ٧ مراحل، وتنتهي المرحلة الأولى منها بنهاية العام الجاري بزراعة ١٠ ملايين شجرة، وتم الانتهاء بنسبة ٦٠٪ من المرحلة الأولى.
 

 

Advertisements


Advertisements