Advertisements

 بعد رحلة بحث على فيسبوك.. أردني يصل لأمه المصرية بعد ادعاء والده الوفاه قبل 30 عاماً

الام المصرية
الام المصرية
Advertisements


بعد ساعات قليلة من تداول مواقع التواصل الإجتماعي، أستطاع الأبن الاردني أن يصل لوالدته المصرية بعد بلوغه عمر الثلاثين عاما، وذلك بعدما نشر صورتها وكتب عليها «إبنك عايش وبيدور عليكي». 
وبالفعل تواصلت أحد السيدات التي تدعى رضا محمود الكورواني والتي تبلغ من العمر ٤٣ عاما مع أدمن صفحة «أطفال مفقودة» وصاحبها المهندس رامى الجبالى وتم توصيل الابن مع والدته أخيرا، وثبت بأن السيدة تسكن في عزبة النخل. 
وبدأت القصة باختصار ببحث أبن عن والدته وهي السيدة التي تدعى «رضا محمود الكورواني»، حيث تزوجت من رجل أردني في فترة السبعينات وتم عقد القران في مصر، وبعد ذلك سافرت السيدة المصرية مع زوجها الأردن. 
وبعد الزواج أنجبت رضا طفل في أحد المستشفيات في مدينة عمان عام 1979، وكان الطفل يعاني من بعض المضاعفات، ولذلك دخل الأب فترة ليست بقليلة في المستشفى، وبعد ذلك أخبر الأب رضا بأن ابنها قد توفاه الله. 
ولكن الحقيقة بأن الابن لم يمت، ولكن من الواضح بأنه كان هناك خلافات بين الأب والأم لأن الطلاق تم بعد أخبار الأب بوفاة أبنها بفترة قصيرة جدا، وعلى هذا الأساس عادت الأم مرة أخرى إلى مصر. 
ومن حسن الظن بأن الابن عرف الحقيقة من الأب قبل وفاته، وفكر في نشر صورة الأم مكتوب عليها: «إبنك عايش وبيدور عليكي»، وأشار الابن إلى أن أمه تدعى «رضا محمود الكوراني» وتعيش في شبرا ولكن لا يعلم إذا كانت من شبرا مصر أم من شبرا الخيمة.

اقرأ أيضا:تشييع جثامين  5  من عائلة واحدة ضحايا الميني باص الغارق بالدقهلية والبحث عن سادسهم

Advertisements

 

 

 


Advertisements