Advertisements

اعترافات مثيرة.. كيف نفّذت المتهمة بقتل الطفلة ريتاج بنجع حمادي جريمتها؟

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

حصلت «بوابة أخبار اليوم»،  على اعترافات المتهمة بقتل الطفلة ريتاج بنجع حمادي، أمام جهات التحقيق، والتي اعترفت فيها بالتخلص منها، بغرض سرقة قرطها الذهبي، وإشعال النيران في جثتها، للتخلص من جريمتها، والتي شغلت الرأي العام.

وأدلت المتهمة باعترافاتها قائلة: "ريتاج كانت تأتي عندي، وتلهو معي ومع أطفالي، وفي يوم الواقعة، شاهدتها، وهي مرتدية قرط ذهبي، فاستدرجتها إلى المنزل، أثناء سيرها أمامه، واستغليت عدم وجود أحد في منزلي".

وتابعت المتهمة: "استجابت لي ريتاج، وجلسنا سويا في غرفة الجلوس بمنزلي، وفي لحظة وسوس لي الشيطان أن أحصل على القرط والتخلص منها، خشية افتضاح أمري، أمسكت بملاية وغميت عينيها، افتكرتني بألعب معها، ثم كتمت أنفاسها، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة".

واستطردت قائلة: "لم أكن أقصد في البداية قتلها، ولكن خشية افتضاح أمري لم اتمالك نفسي، وتخلصت منها، ثم حملتها إلى غرفة النوم، ووضعتها في الدولاب وأغلقته عليها لمدة قاربت ساعة، ثم حملت جثتها إلى وحدة سكنية أخرى في الطابق الثاني من المنزل، وأشعلت في جثتها النيران، ثم وضعتها في جوال، واستقليت سيارة سيرفيس، وألقيت الجثة في مقلب قمامة، بجوار مدرسة النقراشي الابتدائية بمدينة نجع حمادي".

قررت جهات التحقيقات، حبس المتهمة بقتل الطفلة ريتاج بنجع حمادي، 4 أيام على ذمة التحقيقات، على أن يراعى التجديد في الميعاد القانوني. 

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن قنا، برئاسة اللواء علي العاصي، مدير المباحث الجنائية، كشفت  غموض أبشع جريمة شهدتها نجع حمادي، في اليومين الماضيين، بعد العثور على جثة طفلة مجهولة الهوية، متفحمة وملقاة بالقرب من صندوق قمامة بجوار مدرسة النقراشي الابتدائية بنجع حمادي.

وكان مواطنون في مدينة نجع حمادي شمالي محافظة قنا، عثروا على جثة مجهولة الهوية محروقة وملقاة بجوار سلة قمامة.

تلقى اللواء إيهاب طه، مدير أمن قنا، قد تلقى اخطارًا من غرفة العمليات، يفيد بالعثور على جثة محروقة ومجهولة الهوية، داخل قمامة بجوار مدرسة النقراشي الإبتدائية بمدينة نجع حمادي.

انتقلت قوة أمنية إلى مكان الواقعة، وتم نقل الجثة إلى المستشفى، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت الجهات المختصة لتتولى التحقيقات، التي كلفت وحدة المباحث بالتحري حول الواقعة وكشف ملابساتها وضبط المتهمين. 

وتمكنت الأجهزة الأمنية بنجع حمادي، برئاسة المقدم عبد المجيد مختار، رئيس فرع البحث الجنائي،  والرائد محمد إمبابي،  رئيس المباحث،  والنقباء علاء دسوقي، وأسامة عقيل، وأحمد قناوي، معاوني المباحث، كشف هوية الجثة وملابسها الجريمة،  وضبط المتهمة.

وكشفت التحريات، أن الجثة لطفلة متغيبة، تدعى ريتاج عاطف زكي، 3 أعوام، تغيبت قبل الواقعة بيوم واحد، وأن المتهمة ، تدعى شيرين.ح.ا،  27 عاما ، مقيمة  نجع إبراهيم. استدرجت الطفلة أثناء سيرها في الشارع إلى منزلها وسرقت قرطها الذهبي بالقوة ثم قامت بكتم نفسها حتى فارقت الحياة وقطعت يديها وقدميها، ثم أشعلت النيران في جسدها باستخدام البلاستيك ووضعتها في جوال وألقتها بجوار المدرسة لإخفاء الجريمة وباعت الحلق بسعر 2800 جنيه .

تم التحفظ على المتهمة، والتي اعترفت بارتكاب الواقعة، وعرضها على جهات التحقيق، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والتي قررت حبس المتهمة على ذمة التحقيقات. 


اقرأ أيضا| بعد العثور على جثتها متفحمة.. والد الطفلة "ريتاج": بنتي في الجنة

Advertisements

 

 

 


Advertisements