Advertisements

السلطات الفرنسية تلقي القبض على  «يوتيوبر» شهير بتهمة اغتصاب قاصر

نورمان ثافود
نورمان ثافود
Advertisements

احتجزت السلطات الفرنسية اليوم الإثنين، «يوتيوبر» شهير يدعى «نورمان ثافود» بتهمة اغتصاب قاصر وفساد أخلاقي .

ووضعت الشرطة الفرنسية، اليوتيوبر «نورمان ثافود» في الحجز صباح  اليوم في لواء حماية القصر كجزء من تحقيق أولي افتتحه مكتب المدعي العام في باريس بشأن اغتصاب وفساد القصر.

وتجري السلطات الفرنسية تحقيقات مع اليوتيوبر الأشهر في فرنسا - الذي يبلغ عدد متابعيه 12 مليون شخصا- واستجوابه بشأن فساد واغتصاب القصر والعديد من المراهقات والشابات. 

وتعود الاتهامات الموجهة لليوتيوبر إلى شهر أغسطس 2018 ، حين جاء اسم «نورمان ثافود» بعد تغريدة من «لوكاس هوشاد» الذي يستخدم الاسم المستعار Squeezie، الرقم 1 من مستخدمي YouTube الفرنسيين، والذي ندد بالسلوك غير اللائق لبعض مصوري الفيديو الذين يستغلون الضعف النفسي للمشتركين الشباب للحصول على الجماع.

وبعد عامين من هذا الجدل - الأول من نوعه - غرق اليوتيوبر الشهير في سيل من الاتهامات، حيث اتهمته «ماجي ديسمارايس» -  تبلغ من العمر 16 عامًا - على إنستجرام في 8 يوليو 2020 بالتلاعب بها للحصول على صور ومقاطع فيديو ذات طبيعة جنسية مرسلة من Snapchat.

وبعد تقديم شكواها ، أدلت «ماجي ديسماريس» بشهادتها علانية على موقع أورباني، حيث حكت التفاصيل من خلال الكاميرا، وهي تقول: «لعبة صغيرة غير صحية من الارتباط العاطفي … كنت صغيرًا.. لقد أعجبت به ووقعت بسهولة في الفخ». 

وبحسب شهادة «ماجي ديسمارس»، فإن حوالي  ثلاثين شابة، بعد أن مررن بتجربة مماثلة مع اليوتيوبر، كن قد اتصلن بها في وقت لاحق. 

وكانت المحاكم  الفرنسية قد استجوبت 5 ضحايا آخرين ، تقول مؤشرات التحقيقات الأولية إنه ربما تعرض الجميع للاغتصاب ، كان اثنان منهم قاصرات في ذلك الوقت.

اقرأ أيضا: فرنسا تطالب إيطاليا باحترام التزاماتها واستقبال المهاجرين العالقين في سفينة أوشن

 

Advertisements


Advertisements