Advertisements

«شكري» أمام «خارجية النواب»: ما تحقق في COP 27 يؤكد أنها قمة التنفيذ

 وزير الخارجية سامح شكري
وزير الخارجية سامح شكري
Advertisements


أ ش أ

أكد وزير الخارجية سامح شكري، أن ما تحقق من نتائج خلال مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة بشأن المناخ بشرم الشيخ «COP 27» يؤكد أنها قمة التنفيذ.

جاء ذلك خلال اجتماع وزير الخارجية سامح شكري، مع لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب برئاسة النائب كريم درويش اليوم الأحد، لاستعراض أهم الإنجازات التي تحققت من تنظيم مصر قمة التغيرات المناخية «COP 27».

وقال شكري، إن المفاوضات والنتائج التي تحققت والاتفاقيات التي أبرمت تؤكد أن قمة شرم الشيخ هي قمة التنفيذ، حيث لم يكتف بالقرارات التقليدية، بل سعت مصر منذ اللحظة الأولى والإعداد خلال السنة الرئاسية الانتقال من الرئاسة البريطانية إلى المصرية لتكريس أهمية التنفيذ.

اقرأ أيضا| وزير الخارجية يكشف أمام البرلمان أهم انجازات مؤتمر المناخ

وأضاف، أن ذلك تجسد في النجاح بعد مشاورات مطولة ودقيقة بأن يضع على جدول الأعمال قضية الخسائر والأضرار، وأن يتعدى ذلك بأن يتم اعتماد مقرر ينشأ لأول مرة صندوقا للخسائر والأضرار لمواجهة تحديات الضخمة خاصة في الدول النامية، مؤكدا أن إنشاء صندوق الأضرار من أهم المكاسب التي تحققت في قمة المناخ.

وأكد وزير الخارجية، أن ما تحقق في «COP 27» بمدينة شرم الشيخ، هو إنجاز تاريخي بعد 27 عاما من التناول والمطالبة من الدول الإفريقية والنامية بأن يتحقق ذلك ليؤكد نجاح المؤتمر والأطراف كذلك نجاح لمصر التي ترأست هذا المؤتمر ودعمته، وعملت على تجاوز كل التحديات المرتبطة وما جرى من مشاورات وقيادة العمل بشكل موضوعي وشفاف ومكتمل كافة العناصر التي أسهمت من قبل الأطراف لتحقيق هذا الهدف.

وأضاف، أن ما جرى خلال المؤتمر يؤكد أن برنامج شرم الشيخ للتكيف هو خطة عمل أخرى، وتؤكد الطموح للحفاظ على درجة حرارة الكوكب عند 1.5 درجة مئوية لتفتح الباب لمزيد من الإجراءات الحكومية للعمل على تخفيف الانبعاثات، كما تم اعتماد العديد من الإجراءات الأخرى.

ولفت شكري إلى أن مصر عملت على قدم وساق لإنجاح المؤتمر الذي شارك فيه 112 رئيس دولة ورئيس حكومة، وهي مشاركة فاقت قمة «COP 26» التي عقدت في جلاسكو باسكتلندا.

 

Advertisements


Advertisements