Advertisements

«التموين» و«الصناعة» تلتقي رئيس بيت الأزياء كريستيان ديور العالمية

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
Advertisements

«المصيلحي» يستعرض أهم مقومات السوق المصرية وقدرته على استيعاب المتاجر العالمية في ضوء رفع كفاءة منظومة التجارة الداخلية في مصر

«عشماوي»: نمو حجم السوق المصرية أحد محفزات الجذب للعلامات التجارية العالمية


التقى الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول الوزير ورئيس جهاز تنمية التجارة، كلاً من رئيس بيت أزياء كريستيان ديور العالمية چيروم بودي، والعضو المنتدب للشركة بيير دي مايجرية وبرفقتهم رئيس والعضو المنتدب لشركة فيميكس؛ للتعرف عن كثب على السوق المصرية ومنظومة التجارة في مصر وقياس مدى شهية السوق المصرية في استيعاب منتجات الشركة من خطوط الموضة الحديثة في ظل ما يشهده الاقتصاد المصري من زخم وحراك كبير وتحقيق معدلات نمو تفوق الكثير من الاقتصاديات الرائدة والاقتصاديات الناشئة على حد سواء.

واستعرض وزير التموين والتجارة الداخلية؛ أهم مقومات السوق المصرية وقدرته على استيعاب هذا النمط من المتاجر العالمية في ضوء رفع كفاءة منظومة التجارة الداخلية في مصر وتعظيم آلياتها وتواجد مراكز تجارية حديثة تستقطب الكثير من شرائح المجتمع المصري.

واستقبل الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول الوزير ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية في وقت سابق، قيادات بيت الأزياء العالمية. واستعرض «عشماوي» كل مستجدات السوق المصرية وجاذبية السوق في تلقي استثمارات عالمية في ضوء توجه الدولة للتخارج من بعض الأنشطة الاقتصادية لصالح القطاع الخاص في ظل وثيقة ملكية الدولة لتشجيع مزيد من تواجد القطاع الخاص في أنشطة تجارية بعينها.

كما قام «عشماوي» بعرض أهم مؤشرات أداء الاقتصاد على المستوى الكلي، وكذا أهم الفرص الاستثمارية المتاحة لاستقطاب أنشطة تجارية عالمية وعلامات تجارية دولية من شأنها تعزيز تواجد بيوت أزياء عالمية في محيط المجتمع المصري.

كما اتجهت قيادات بيت الأزياء العالمية برفقة الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين للقاء المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة؛ للتعرف على مجهودات الوزارة في تنشيط الصناعة وتشجيع الاستثمارات الخارجية وتوطينها في مصر وقد استعرض وزير التجارة والصناعة التسهيلات الممنوحة للشركاء الأجانب من مستثمرين لدخول السوق المصرية بما فيها تشجيع التصدير وتسهيل حركة التجارة لكافة أنواع السلع عبر بوابة مصر كمدخل لأسواق خارجية سواء أفريقية أو عربية.

وأضاف «عشماوي»، إن المزايا الاستثمارية المتاحة حالياً وموقع مصر الجغرافي وتسهيل سلاسل الإمداد ومنشائها وتعظيم سلاسل القيمة ونمو حجم السوق المصرية والوتيرة المتسارعة لنمو النشاط التجاري هي أحد محفزات الجذب لهذه العلامات التجارية النشطة والتي تحدث نقلة نوعية في ثقافة الاستهلاك وتوطين المزيد من الأنشطة التجارية والصناعية المغذية لهذه المنتجات غير النمطية والتي تستهدف الشريحة العليا من المجتمع.

وشكر رئيس مجموعة الأزياء العالمية كريستين ديور كل من الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والمهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة والدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين، على تقديم يدي العون والتعرف على الاقتصاد المصري ومعدلات نموه وكذا السوق المحلية واستيعابه لهذه الأنماط التجارية العالمية. وقد وعد رئيس المجموعة بدراسة التواجد في السوق المصرية في القريب منوهاً أن هناك الكثير من المحفزات والعوامل الجاذبة التي تحض على خوض تجربة التواجد في السوق المصرية.

وقامت مجموعة كريستيان ديور العالمية بتدشين أحدث خطوطها من منتجات في احتفالية خاصة بالمتحف المصري الكبير وفي سفح الهرم.

اقرأ أيضا وزير التموين يلتقي رئيس بيت الأزياء كريستيان ديور العالمية

 

Advertisements
Advertisements

 

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

 

 

 

 


Advertisements