Advertisements

لجنة المراقبة الوزارية لتحالف أوبك+ توصي بالإبقاء على خفض إنتاج النفط

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

قالت مصادر منذ لحظات، أن لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لتحالف الدول المصدرة للنفط أوبك + أوصت بإبقاء إنتاج النفط عند مستواه الحالي.

وقالت وكالة رويترز من قليل، أن مصدران من أوبك + يوم الأحد إن أوبك + وافقت على تجديد سياستها الحالية لإنتاج النفط.

قالت أوبك + في الخامس من أكتوبر الماضي إنها ستخفض إنتاج النفط بمقدار مليوني برميل يوميًا، وهو أكبر خفض منذ بداية وباء كورونا، في خطوة تهدد بدفع أسعار البنزين للأعلى قبل أسابيع فقط من انتخابات التجديد النصفي الأمريكية.

وأعلنت مجموعة كبار منتجي النفط، التي تضم السعودية وروسيا، خفض الإنتاج بعد اجتماعها الأول شخصيًا منذ مارس 2020، ويعادل التخفيض نحو 2٪ من الطلب العالمي على النفط.

وقال بيان المجموعة إن القرار يأتي "في ضوء عدم اليقين الذي يحيط بآفاق الاقتصاد العالمي وسوق النفط، والحاجة إلى تعزيز التوجيه طويل المدى لسوق النفط".

اقراايضا :رئيس مؤسسة البترول الكويتية: سوق النفط يشهد توازنا نسبيا
وأوضح البيان أنه سيتم تعديل الإنتاج الإجمالي نزولاً بمقدار 2 مليون برميل في اليوم، من مستويات الإنتاج المطلوبة في أغسطس، بداية من نوفمبر وخلال ديسمبر الجاري.

وقالت أوبك + إنه سيتم تعديل وتيرة الاجتماعات الشهرية للمجموعة لتصبح كل شهرين للجنة المراقبة الوزارية، في حين سيظل موعد انعقاد الاجتماع الوزاري لمنظمة أوبك وخارجها كما هو، كل ستة أشهر وفقًا لمؤتمر أوبك العادي المقرر.

وانتقد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قرار أوبك + بخفض إنتاج النفط بمقدار مليوني برميل يوميًا، أكثر مما كان متوقعًا، حسبما قال كبار مسؤولي البيت الأبيض، الأربعاء، ووصفه بأنه "قصير النظر"، وشدد بايدن على أهمية إمدادات الطاقة العالمية وسط الحرب في أوكرانيا.

وقال مستشار الأمن القومي جيك سوليفان ومدير المجلس الاقتصادي الوطني بريان ديس، في بيان عقب القرار: " يشعر الرئيس بخيبة أمل بسبب القرار قصير النظر الذي اتخذته أوبك+ لخفض حصص الإنتاج بينما يتعامل الاقتصاد العالمي مع التأثير السلبي المستمر لغزو بوتين لأوكرانيا".

وأضاف البيان أن "الحفاظ على إمدادات الطاقة العالمية أمر بالغ الأهمية، سيكون لهذا القرار التأثير الأكثر سلبية على البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط التي تعاني بالفعل من ارتفاع أسعار الطاقة".
سقف الأسعار    

غدًا 5 ديسمبر يبدأ تفعيل سق أسعار النفط الروسي الذي وضعه الاتحاد الأوروبي وواشنطن بهدف حرمان روسيا من عائدات النفط لتمويل الحرب ضد أوكرانيا.

وفي المقابل تقول روسيا إنها لن تقبل سقف أسعار النفط وتستعد للرد، وقال الكرملين إن روسيا "لن تقبل" تحديد سقف لأسعار نفطها ، وإنها تدرس كيفية الرد ، ردا على اتفاق بين القوى الغربية يهدف إلى الحد من مصدر رئيسي لتمويل حربها في أوكرانيا.. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قوله إن موسكو أجرت استعدادات لإعلان مجموعة السبع والاتحاد الأوروبي وأستراليا.. وأضاف "لن نقبل هذا السقف".

وأضاف المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن روسيا ستجري تحليلا سريعا للاتفاق وسترد بعد ذلك، وأكد أن أوروبا ستعيش دون النفط الروسي

 

Advertisements


Advertisements