Advertisements

جبهة تيجراي تعلن سحب 65% من قواتها من جبهة القتال مع إثيوبيا

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

قال القائد العام لقوات جبهة تحرير تيجراي، إن 65% من قواته انسحبت من خطوط القتال، وذلك ‏بعد مرور شهر من اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة الشمالية، التي مزقتها الحرب في إثيوبيا.‏

وأفاد رئيس أركان جبهة تيجراي تاديسي ووريدي، في تصريحات صحفية، أمس السبت، ونقلها تلفزيون تيجراي: "لقد بدأنا فك الاشتباك ونقل قواتنا من خطوط القتال، وهناك 65% من خارج قواتنا اجتازوا هذه العملية وانفصلوا عن خطوط القتال، وانتقلوا إلى أماكن محددة.

وفي مطلع شهر نوفمبر الماضي، أعلنت وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في جنوب أفريقيا ناليدي باندور، التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين جبهة تحرير تيغراي والحكومة الإثيوبية، بوساطة الاتحاد الأفريقي.

اقرأ أيضًا: وصول أول سفينة حبوب من أوكرانيا إلى إثيوبيا

واندلع النزاع في تيغراي، في نوفمبر 2020، وتسبب بسقوط آلاف القتلى ونزوح أكثر من مليوني شخص؛ عندما أرسل رئيس الوزراء أبي أحمد قواته إلى الإقليم، لإزاحة السلطات المحلية المنبثقة من جبهة تحرير تيجراي، التي تحدت سلطته لأشهر، واتهمها بمهاجمة قواعد عسكرية في الإقليم.
 

 

Advertisements
Advertisements

 

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

 

 

 

 


Advertisements