Advertisements

الاتحاد الأوروبي يعرب عن انزعاجه من عزم إسرائيل ترحيل محامٍ مقدسي إلى فرنسا

أعلام الاتحاد الأوروبي
أعلام الاتحاد الأوروبي
Advertisements

أعرب الاتحاد الأوروبي، اليوم السبت 3 ديسمبر، عن انزعاجه من عزم السلطات الإسرائيلية ترحيل المحامي المقدسي صلاح الحموري المعتقل منذ مارس الماضي دون توجيه تهمة له.

وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي في فلسطين على تويتر: "منزعجون من الترحيل الوشيك للسلطات الإسرائيلية للمقدسي صلاح الحموري، المحامي الفلسطيني الفرنسي والمدافع عن حقوق الإنسان".

وأضافت البعثة "ولد صلاح في القدس ويقيم فيها، حيث يجب أن يُسمح له بأن يعيش حياة طبيعية وأن تتمكن عائلته من زيارتها".

وأكدت أنه بموجب اتفاقية جنيف الرابعة، يحظر ترحيل أو نقل قسري أو جماعي للفلسطينيين في الأراضي المحتلة بغض النظر عن الدافع.

وأمس الأول (الخميس)، أعلنت وزيرة الداخلية الإسرائيلية في الحكومة المنتهية ولايتها إياليت شاكيد شطب إقامة الحموري (37 عاما) في القدس وإبعاده إلى فرنسا حيث يحمل أيضا الجنسية الفرنسية، بدعوى "ارتباطه بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وتشكيله خطرا على أمن إسرائيل" وهي الاتهامات التي سبق ونفاها الحموري.

ومنذ 7 مارس الماضي، يقبع صلاح الحموري في السجن الإسرائيلي بعد إصدار السلطات العسكرية أمر اعتقال بحقه لمدة 3 شهور، جرى تجديدها عدة مرات منذ ذلك الوقت، تنتهي آخرها يوم غد الأحد.

وكانت فرنسا قد أعربت أمس الأول (الخميس)، عن عدم رضاها عن قرار إسرائيل ترحيل الحموري المعتقل من دون توجيه تهمة له، مشددة على أنه ينبغي أن يتسنى له أن "يعيش حياة طبيعية في القدس".

ولاحقا، قررت وزارة الداخلية الإسرائيلية، عقد جلسة استماع يوم الثلاثاء المقبل، لطاقم الدفاع عن الحموري ضد قرار إبعاده من القدس إلى فرنسا.

 

Advertisements


Advertisements