Advertisements

أمريكا تكشف عن قاذفة القنابل الإستراتيجية «بي-21».. فيديو

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

كشفت الولايات المتحدة عن الطائرة الشبح المتطورة الجديدة القادرة على حمل رأس نووي، والأولى التي يتم تطويرها منذ 30 عامًا.

الطائرة الجديدة تسمى B-21 Raider كشفت الولايات المتحدة عن الطائرة الشبح المتطورة الجديدة القادرة على حمل رأس نووي، والأولى التي يتم تطويرها منذ 30 عاما. الطائرة الجديدة تسمى B-21 Raider وتقدر تكلفتها بنحو 700 مليون دولار. على الرغم من الكشف عنها، إلا أن معظم تفاصيلها تظل سرية.

 

قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، في حفل أقيم للكشف عن الطائرة، أمس الجمعة: "هذه شهادة على روح المبادرة الأمريكية والابتكار"، زاعمًا أنه "حتى نظام الدفاع الجوي الأكثر تقدما سيجد صعوبة في رصد B-21، فقد تم إدخال نحو 50 عامًا من البحث في تطوير هذه الطائرة".

وأضاف أوستن أيضا أنه تم تركيب نظام في الطائرة يسمح بتركيب أسلحة جديدة لم يتم اختراعها بعد.

وعلى الرغم من أنه في حفل التدشين لم تّذكر قدرات الطيران دون طيار، إلا أن المتحدثة باسم القوات الجوية الأمريكية قالت إن الطائرة جاهزة لمثل هذا الاحتمال.

من المتوقع أن تتم الرحلة الأولى للطائرة "بي-21" (B-21) في العام المقبل، وفي غضون ذلك يتم إنتاج ست طائرات إضافية من نفس الطراز.

ومن المتوقع أن تشتري القوات الجوية الأمريكية نحو 100 وحدة من هذه الطائرات، والتي ستحل محل طرازي B-1 وB-2، اللذين يتم استخدامهما حاليا.
 

 

Advertisements


Advertisements