Advertisements

يتخلص من حياته قبل زفافه بأيام.. وأسرته: «خطيبته هي السبب»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

أيام معدودة وتحتفل أسرته بزفافه، إلا أن مفاجأة صادمة، حلت على أسرة وأصدقاء وأقارب «العريس»، عندما اكتشفوا انتحاره داخل «عش الزوجية»، الذي كان من المقرر أن يسكن فيه، وتحولت مظاهر الفرح لصراخ وعويل، وتبدلت أجواء السعادة لحزن وبكاء.

مشادة كلامية بين المتوفي وخطيبته، كانت الدافع لقيام «العريس» للتخلص من حياته، بعد مروره بأزمة نفسية، قرر على إثرها أن ينتحر بشنق نفسه. 

تفاصيل الواقعة بدأت عندما تلقى قسم شرطة أول المحلة، بمديرية أمن الغربية، بلاغًا من سائق مركبة توك توك، وزوجته مقيمان بدائرة القسم، بقيام نجلهما بالانتحار شنقًا داخل شقة سكنية «مستأجرة»، بدائرة القسم والمقرر زواجه بها.

انتقلت قوة أمنية لموقع البلاغ، وبسؤال خطيبة المتوفي مقيمة بدائرة القسم، أقرت بأنها كانت برفقته بالشقة المشار إليها لتنظيفها لقرب زواجهما، فحدثت بينهما مشادة كلامية، وتركته وانصرفت عقب ذلك، ولدى معاودتها الاتصال به أكثر من مرة للاطمئنان عليه، لم يتجاوب معها، فقامت بالعودة للشقة مرة أخرى، وفوجئت به مُسجى بأرضية الغرفة بجوار سلم خشبي، فقامت بالاتصال بأحد أصدقائه «عامل مقيم بدائرة القسم»، والذي حضر وبرفقته نجل عمه مقيم بدائرة القسم، وقاما بمساعدتها ونقله للمستشفى، إلا أنهم فوجئوا بوفاته، وبسؤال المذكوران أيدا ما سبق.

وبسؤال والدي المتوفي، أيدا ما سبق واتهما خطيبة نجله بالتسبب في سوء حالته النفسية، لكثرة الخلافات بينهما مما دفعه للانتحار.
 

 

Advertisements


Advertisements