Advertisements

قنديل يوضح أهم مشاريعه في هولندا ودوره مع وزارة الدفاع والمالية

المهندس سيد قنديل
المهندس سيد قنديل
Advertisements

قال المهندس سيد قنديل، مهندس استشاري في الهيئة الهندسية لشؤون هولندا، إنه عافر كثيراً في هولندا لكي يصل إلى ما وصل إليه، معقبا: "المعافرة بدأت مع دخولي هولندا".

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "مصر تسطيع"، المُذاع عبر فضائية "دي إم سي"،: "اللغة كانت صعبة جداً ودرست اللغة الهولندية لمدة سنة"، لافتاً : "بتدخل الدراسة مع طلاب أصغر منك بـ10 سنوات".

 

وتابع المهندس سيد قنديل، مهندس استشاري في الهيئة الهندسية لشؤون هولندا،: "كنت أتلقى انتقادات كثيراً، ومن الأشياء الصعبة التي مرت علي ونويت الرجوع إلى مصر هو أني كنت لازم أشتغل جنب دراستي، واشتغلت في أحد المطاعم المصرية وصعبت علي نفسي أنني خريج كلية هندسة وكنت ضابط احتياط في الجيش".

وأوضح: "كنت بشتغل أني أمسح المطعم، وفي أول يوم لي في الشغل الصرف الصحي في المطعم حصل فيه مشكلة، وكان لازم أنا أعمله وصعبت علي نفسي"، مشيراً: "والدتي كانت تنصحني أني أكون صبور واتحمل".

واسترسل  أنه درس في مصر الهندسة الكهربائية، معقباً: "سافرت إلى هولندا عام 1994 ودرست اللغة الهولندية لمدة سنة، ودرست لمدة سنتين ونصف في الجامعة، وتم معادلة شهادتي من الهندسة المصرية إلى الهندسة الهولندية وأصبحت هولندي"، لافتاً: "بدأت العمل كرسام في إحدى الشركات".

وأكمل: "بدأت كرسام في البداية، بعد سنتين ونصف بدأت أتعمق في مجال الهندسة الكهربائية واكتسبت الخبرة عن طريق زملائي وأصبحت مهندس مشاريع صغيرة"، موضحاً: "في يوم من الأيام جالي تليفون من صديق لي يعمل في وزارة الدفاع وطلب مقابلتي للعمل في الهيئة الهندسة بوزارة الدفاع".

وأوضح: "ترقيت في المناصب بوزارة الدفاع حتى أصبحت استشاري أول بوزارة الدفاع الهولندية"، لافتاً: "أبرز المشروعات التي عملت عليها منها مشروعين كبار منهم مدرسة خاصة بالحربية واستغرق عليه العمل سنتين، ومشروع آخر سجن في أمريكا اللاتينية".

اقرأ أيضاً | استشاري بهولندا: درست الهندسة الكهربائية في مصر | فيديو

 

Advertisements


Advertisements