Advertisements

أوتشوا لا يستبعد مشاركة سادسة في كأس العالم

أوتشوا
أوتشوا
Advertisements

 

لم يغلق جييرمو أوتشوا حارس المكسيك المخضرم الباب أمام مشاركة سادسة في كأس العالم، حين تنظم بلاده النهائيات بجانب الولايات المتحدة وكندا في 2026، لكنه أراد الاكتفاء بمشاعر الحزن الآن بعد الخروج من دور المجموعات لأول مرة خلال 44 عاما.

وودعت المكسيك نهائيات قطر مبكرا بفارق هدف واحد عن بولندا رغم فوزها 2-1 على السعودية في استاد لوسيل يوم الأربعاء.

وتساوت المكسيك وبولندا، التي خسرت 2-صفر أمام الأرجنتين، في النقاط وإحصائيات الأهداف، وكان اللعب النظيف سيحسم المتأهل لدور الستة عشر، لكن هدف سالم الدوسري قبل النهاية في شباك أوتشوا قضى على أي أمل للمكسيك التي بلغت الأدوار الإقصائية في كل نسخ كأس العالم منذ 1994.

وقال أوتشوا (37 عاما) عن مشاعره بعد هدف الدوسري: "لا شيء، مجرد هدف، لم أكن أعرف ما يحدث في المباراة الأخرى، أردنا الفوز فقط".

ولم تسجل المكسيك في المباراتين السابقتين، حين تعادلت مع بولندا وخسرت من الأرجنتين، لكنها هزت شباك السعودية مرتين خلال خمس دقائق في بداية الشوط الثاني، وأهدرت العديد من الفرص الخطيرة، لكن النتيجة أطاحت بالفريقين من البطولة في نهاية المطاف.

وأضاف أوتشوا الذي تصدى لركلة جزاء من روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بولندا في المباراة الأولى: "طلب منا المدرب (تاتا مارتينو) الاستمرار بنفس النسق، صنعنا الكثير من الفرص، وكنا نعرف أننا إذا سجلنا هدفا ستتغير المباراة، وجاء الهدف الأول بعد ثلاث دقائق من الاستراحة".

وتابع: "أرادت السعودية الفوز أيضا، إنه فريق جيد يملك لاعبين رائعين، أعرف أنهم جميعا من المحليين لكنه فريق مميز".

ويحمل الحارس المصري عصام الحضري الرقم القياسي لأكبر لاعب سنا شارك في كأس العالم، عندما لعب أمام السعودية وعمره 45 عاما و161 يوما في نهائيات 2018 في روسيا، بينما سيكون عمر أوتشوا 41 عاما إذا لعب في كأس العالم القادمة.

ورد حارس أميركا المكسيكي على هذا الاحتمال قائلا: "لا أعرف، سنرى ذلك، دعنا نفكر في هذا لاحقا، أنا حزين الآن".

ولم يشارك أي لاعب ست مرات في كأس العالم عبر التاريخ.

 

Advertisements


Advertisements