Advertisements

تحديد موعد الجلسة التاسعة لانتخاب رئيس لبنان الجديد

نبيه بري
نبيه بري
Advertisements

حدد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، يوم الخميس المقبل 8 ديسمبر، موعدًا للجلسة التاسعة لانتخاب رئيس جديد للبلاد.

وفشل مجلس النواب اللبناني (البرلمان)، اليوم الخميس 1 ديسمبر، في انتخاب رئيس جديد للبلاد، وذلك للجلسة الثامنة على التوالي.

ووفقًا للوكالة الوطنية للإعلام في لبنان جاءت نتيجة فرز أوراق النواب المقترعين لانتخاب رئيس جديد للجمهورية كالآتي: (ميشال معوض:37، عصام خليفة: 4، زياد بارود: 2، أوراق ملغاة: 5، أوراق بيضاء: 52، لبنان الجديد: 9، أسماء أخرى: 2).

وأشارت الوكالة إلى أنه على ذلك الأساس لم يتم انتخاب رئيس للجمهورية، فيما حدد رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري الجلسة التاسعة الخميس المقبل.

اقرأ أيضًا: «7 جلسات دون فائدة».. انتخاب رئيس جديد للبنان يُحجب عند عتبة البرلمان

ويعرف لبنان حاليًا حالة من الشغور السياسي منذ أن غادر الرئيس السابق ميشال عون، منصبه في 30 أكتوبر الماضي، بعد انتهاء ولايته الرئاسية، التي دامت لست سنوات، مخلفًا حالة من الشغور الرئاسي في لبنان.

ولم يكن بوسع "عون" أن يمدد بقاءه في الرئاسة اللبنانية، حيث ينص دستور البلاد على أن ولاية الرئيس لمدة ست سنوات، لا يجوز تجديدها لولاية أخرى.

وقبيل أن يغادر الرئيس اللبناني المنتهية ولايته منصبه، فشل مجلس النواب اللبناني "البرلمان" لأربع مرات في انتخاب رئيس جديد للبلاد.

وأتبع البرلمان اللبناني ذلك بثلاث جلسات أخرى من الفشل حول تسمية الرئيس اللبناني الجديد 

ويُنتخب الرئيس في لبنان عن طريق الانتخاب الحر غير المباشر، فيقوم البرلمان بانتخابه، ولا يتم ذلك عبر الاقتراع الحر المباشر من الناخبين اللبنانين، الذين ينتخبون فقط نواب البرلمان، البالغ عددهم 120 نائبًا.

ويقضي نظام المحاصصة السياسية في لبنان أن يتولى منصب رئيس الجمهورية أحد أبناء الطائفة المسيحية المارونية، والتي تعد الطائفة المسيحية الأكبر في لبنان.

ويضم البرلمان اللبناني 34 نائبًا من الطائفة المارونية موزعين على 4 كتل نيابية إلى جانب عدد من المستقلين، حيث تأتي كتلة حزب القوات اللبنانية الذي يترأسه سمير جعجع كأكبر كتلة مسيحية وتضم الكتلة 19 نائبا (مارونيون وآخرون)، فيما تأتي تاليًا الكتلة النيابية للتيار الوطني الحر والتي تضم 18 نائبًا (مارونيون وغيرهم)، وهو الفريق السياسي لرئيس الجمهورية المنتهية ولايته ميشال عون ويرأسه النائب جبران باسيل صهر الرئيس اللبناني.

كما تتواجد كتل صغيرة من بينها كتلة حزب الكتائب اللبنانية برئاسة النائب سامي الجميل (4 نواب) وكتلة تيار المردة (3 نواب) والذي يترأسه المرشح المحتمل للرئاسة سليمان فرنجية.

ورغم المرجعية الدينية الواحدة لهذه الكتل، إلا أنها لا تتفق على مرشح واحد تدعمه لرئاسة الجمهورية، بل تنتمي كتلتا القوات اللبنانية والكتائب إلى تيار 14 آذار المؤيد لحصر السلاح بيد الدولة حفاظا على سيادتها، بينما تنتمي كتلتا التيار الوطني الحر وتيار المردة لتيار "8 آذار" المتحالف مع حزب الله.

 

Advertisements


Advertisements