Advertisements

اليابان تدرس رصد أكثر من 36 مليار دولار لتطوير صواريخها

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

كشفت وسائل إعلام يابانية أن طوكيو تدرس تطوير ترسانتها الصاروخية، وتخصيص أكثر من 36 مليار دولار لتحديث أكثر من 10 أنواع من الصواريخ.

وذكرت صحيفة "يوميوري شيمبون" اليابانية، في تقرير اليوم الخميس، أن وزارة الدفاع اليابانية طلبت في هذا الإطار، بالفعل ميزانية قدرها 5 تريليون ين (36.44 مليار دولار) لهذا الغرض.

ووفقا للتقرير، تأتي المبادرة كجزء من خطة لتحسين القدرات الدفاعية للبلاد وحيازة القدرة على الانتقام من قواعد العدو.

تنص الخطة على تطوير صواريخ برية وبحرية وجوية من مختلف النطاقات، بما في ذلك الصواريخ فرط صوتية.

ووفقا للخطة الأولية، سيبدأ نشر صواريخ أرض- بحر حديثة من النوع 12 يبلغ مداها أكثر من 1000 كيلومتر بعد عام 2026.

وقال التقرير إنه من المقرر إجراء اختبار نموذج أولي للصواريخ عالية السرعة التي تحمل مركبات انزلاقية في عام 2027، مع نشره بعد السنة المالية 2030، كما تدرس طوكيو أيضا تطوير إصدارات تطلق الصواريخ من الغواصات.

وقال التقرير إن نشر الصواريخ الأرضية التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، والتي كان من المقرر أصلا إجراؤها في عام 2030، من المقرر الآن في عام 2028.

وفي وقت سابق ذكرت الصحيفة أن اليابان تدرس شراء ما يصل إلى 500 صاروخ كروز أمريكية الصنع من طراز "توماهوك" وذلك في إطار خططها لتعزيز قدراتها الهجومية.
 

 

 

Advertisements

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements