Advertisements

عودة سيدة إلى أسرتها بعد اختطافها منذ 50 عامًا

عودة سيدة بعد اختطافها
عودة سيدة بعد اختطافها
Advertisements

عادت سيدة أمريكية إلى أسرتها بعد ان اختطفت منذ أكثر من 50 عاما، وذلك بسبب اختبارات الحمض النووي

كانت ميليسا هايسميث تبلغ من العمر 22 شهراً فقط عندما تم اختطافها في عام 1971 من قبل جليسة أطفال استعانت بها أسرتها للاعتناء بها، وفقا سي إن إن. 

وعاشت هايسميث - التي نشأت باسم ميلاني - في مدينة فورت وورث بولاية تكساس معظم حياتها، حيث تبنتها إحدى الأسر، ولم تدرك قط أنها مختطفة إلى أن فوجئت بوالدها يتواصل معها مؤخراً عبر «فيسبوك» ويخبرها بحقيقة ما حدث لها قبل 51 عاماً.

وأخبر والد هايسميث ابنته أنه تمكن من الوصول لها بفضل موقع 23andme الأمريكي المتخصص في خدمات تحليل الحمض النووي، والذي يمكن الأشخاص من الحصول على معلومات متعلقة بنسبهم وأسلافهم وأصلهم.

وظنت هايسميث في البداية أن الرسالة التي تلقتها مجرد خدعة أو عملية احتيال قبل أن تذهب إلى السيدة التي تبنتها وتسألها عن حقيقة الأمر لتقر السيدة بكل شيء.

 

Advertisements


Advertisements