Advertisements

أمريكا: قوات «سوريا الديمقراطية» التي نفذت عملية تصفية زعيم داعش

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

قالت القيادة المركزية الأميركية إن قوات سوريا الديمقراطية هي التي نفذت عملية قتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي.

اقرأ أيضًا: أنباء عن اختيار أبو الحسين الحسيني أميرا جديدا لتنظيم داعش الإرهابي

وأضافت القيادة المركزية الأمريكية – في أول تعليق لها على إعلان التنظيم الإرهابي مقتل زعيمه أبو الحسن القرشي – إن قوات سوريا الديمقراطية نفذت عملية قتل زعيم داعش في درعا.

وتابعت القيادة المركزية الأمريكية إن اغتيال أبو الحسن القرشي حدثت في منتصف أكتوبر الماضي.

واعلن المتحدث باسم تنظيم داعش الأرهابي أبو عمر المهاجر، اليوم الأربعاء 30 نوفمبر، عن مقتل زعيم التنظيم أبو الحسن القرشي، بحسب ما أفادت العربية في خبر عاجل منذ قليل. 

وكان قد أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، في فبراير الماضي مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو إبراهيم الهاشمي القرشي، أيضا خلال العملية شمالي سوريا.

جاء ذلك بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، تنفيذ قوات العمليات الخاصة لمكافحة الإرهاب مهمة في شمال غرب سوريا، مؤكدة أن المهمة نجحت ولا يوجد ضحايا أمريكيون، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال سكان المنطقة: "إن غارة شنتها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة استهدفت جهاديا يشتبه في انتمائه للقاعدة في بلدة أطمة بشمال سوريا، مما أدى إلى سقوط ضحايا من المدنيين"، بحسب الوكالة.

كما كشف الناطق الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة العراقية، وقت تنفيذ العملية يحيى رسول، عن تقديم جهاز المخابرات الوطني العراقي للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش معلومات قادت إلى تحديد مكان زعيم التنظيم، أبو إبراهيم القرشي.

وقال رسول في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر: "إن عملية قتل الإرهابي أمير محمد سعيد والمكنى بأبي عبد الله قرداش نُفذت بعد أن زود جهاز المخابرات الوطني العراقي التحالف الدولي بمعلومات دقيقة، قادت إلى الوصول إلى مكانه وقتله"

 

Advertisements

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements