Advertisements

مدينة ذكية على ساحل المتوسط تفتح آفاق المستقبل أمام الشباب

بدء جنى الثمار.. انتهاء المرحلة الأولى من المنصورة الجديدة

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

التنفيذ  وفق أحدث المعايير العالمية فى الإسكان والبنية والمرافق الأساسية

السواعد المصرية تواصل العمل ليلاً نهاراً رغم كورونا لينتهوا من الإنجاز فى زمن قياسى

جامعة عصرية ومدارس ومستشفيات وكورنيش فريد ودور عبادة وكل أنماط الإسكان

ساعات قليلة ويتم افتتاح أحدث مدينة مصرية على ساحل البحر المتوسط ..مدينة ذكية عصرية ساحرة ..إحدى مدن الجيل الرابع والتى ستفتح آفاقاً واسعة للمستقبل أمام شباب محافظة الدقهلية والمحافظات المجاورة .. المدينة الجديدة ستتيح جميع أنماط الإسكان لمختلف الفئات ..كما ستتيح كل الأنشطة السياحية والتجارية والتعليمية والخدمية لتدب فيها الحياة ولتظل إحدى ثمار الجمهورية الجديدة وثمرة من ثمار التنمية العمرانية على أرض الوطن فى هذا الزمن الوجيز والذى كان تحقيقه أشبه بالمستحيل لكنه أصبح واقعاً يفخر به الجميع . 

واستعرض المهندس ياسر عبد الحليم حسن رئيس جهاز مدينة المنصورة الجديدة أهم ملامح المرحلة الأولى للمدينة مشيراً إلى موقعها الفريد والنادر حيث تجاور مدينة جمصة وتقع على بعد 6 كم فقط منها وقريبة من مدينة دمياط وميناء دمياط بمسافة 20 كم وعن مدينة المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية ما يقرب من 50 كم ...كما تمتد على ساحل البحر المتوسط بطول 15 كيلو متراً وتتوسط محافظات الدقهلية وكفر الشيخ ودمياط.

وأضاف بأن حدود المدينة توضح أهميتها حيث البحر المتوسط من الناحية الشمالية والطريق الدولى الساحلى وأراضى قلابشو وزيان الزراعية من الناحية الجنوبية ومدينة جمصة الناحية الشرقية ومدينة بلطيم من الناحية الغربية .

وأشار رئيس جهاز المدينة بأن القرار الجمهورى بإنشاء المنصورة الجديدة قد صدر عام 2017 على أن تقام على مساحة 5104 أفدنة ..ثم صدر القرار الجمهورى الثانى عام 2018 بإضافة 809 أفدنة للمدينة ليصبح إجمالى مساحتها 5913 فداناً .. وللمرة الثالثة يصدر القرار الجمهورى بزيادة مساحة المدينة لتصبح 7211 فداناً .

وأضاف بأن الرئيس عبد الفتاح السيسى قد قام بتدشين المدينة فى أول شهر مارس من 2018 لتنتهى مرحلتها الأولى فى غضون 4 سنوات تقريباً رغم ظروف كورونا وما صاحبها من صعوبات فى إعادة توزيع العمل حفاظاً على العاملين والفنيين والمهندسين طوال فترة الجائحة .

مدينة بمواصفات عالمية
وأكد المهندس ياسر بأن المنصورة الجديدة مدينة ذكية حيث تمت مراعاة استخدام كافة وسائل التقنية العصرية بها ..كما أنها فى ذات الوقت مدينة مستدامة وسكنية وخدمية وسياحية وتمت مراعاة كل المواصفات العالمية من حيث التخطيط والتنفيذ وأصبحت واجهة بحرية لمحافظات الدلتا وتمثل انطلاقة للتنمية العمرانية والسياحية والاقتصادية لتوسطها للساحل الشمالى وسهولة الوصول لموانئ دمياط و بورسعيد والإسكندرية بالإضافة لمواجهتها للمنطقة الصناعية بجمصة وأراضى الاستصلاح بمنطقتى قلابشو وزيان الأمر الذى يجعلها منطقة جذب للمستثمرين بالإضافة لما تتمتع به من مقومات سياحية وجمالية تؤهلها لتكون وجهة سياحية جديدة للمستثمرين والمطورين العقاريين الباحثين عن التميز .

اقرأ أيضًا

جهاز مدينة المنصورة الجديدة: لدينا 19 ألف وحدة سكنية و8 أسواق بهم 64 نشاطا

■ واستطرد رئيس المدينة :
بأن اختيار موقع المدينة لم يكن عشوائياً بل تم طبقاً للاستراتيجية الإقليمية لمنطقة الدلتا وأيضاً وفق الرؤية التنموية لمصر 2050 وكان الهدف من ذلك إنشاء تجمع خدمى للمنطقة المحيطة وعلى محاور التنمية العرضية بين شرق وغرب الدلتا وعلى محاور حركة رئيسية وفى موقع متوسط بين تجمعات ذات ثقل سكانى وقاعدة اقتصادية بحيث تحقق التوازن والتنمية الشاملة لمنطقة الدلتا .
جميع أنماط الإسكان

و أضاف بأن الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق
والمجتمعات العمرانية قام بزيارات ميدانية متتابعة طوال مراحل العمل للوقوف على أرض الواقع على ما تم وآخرها منذ أيام حيث قام بزيارة كل المشروعات التى أقيمت بتلك المرحلة سواء الإسكان الاجتماعى أو المتوسط أو السياحى أو الفيلات وكذا خدمات ومرافق المدينة ومن بينها :

■ مشروع الفيلات ويضم :
1149 فيلا «منفصلة ـ متصلة ـ شبه متصلة».

وبها 2103 وحدة وتشمل على :
499 فيلا منفصلة و152 فيلا متصلة و498 فيلا شبه متصلة
كما تفقد مشروع الإسكان المتوسط « سكن مصر « ويضم 4707 وحدات سكنية داخل 196 عمارة سكنية .
ومشروع « جنة» للإسكان الفاخر ويضم 22232 وحدة سكنية داخل ( 468 ) عمارة .
ومشروع « الإسكان المتميز ذو الطابع الساحلى »
وبه 1392 وحدة سكنية 58 عمارة .

كما تابع المرحلة الأولى من كورنيش المدينة بطول 4٫2 كم وهو كورنيش فريد من نوعه ويضم الكورنيش «ممشى و كافتيريات وبرجولات ومقاعد وحارة للدراجات وملاعب ومناطق ألعاب للأطفال ومناطق للقراءة والإنترنت»
هذا بجانب المشروعات الخدمية وتضم مدرستين للتعليم الأساسى ومركزاً صحياً و8 أسواق تجارية ومركزاً للشرطة ودور العبادة من مساجد وكنائس .

بنية أساسية عصرية
وأشار المحافظ الدكتور أيمن مختار إلى أن الهدف من إنشاء المنصورة الجديدة أيضاً هو إنشاء واجهة بحرية بمستويات عالمية من الرفاهية وجودة الحياة تحقق التناغم بين الاقتصاد والمجتمع من خلال العمران المستدام وتحقيق الاستغلال الأمثل للموقع الشريطى الساحلى من خلال توجيه المباني

والطرق والتوزيع الأمثل لأماكن الخدمات والأنشطة بما يخدم التنمية المستدامة فى المدينة ويتلاءم مع توزيع شبكات الحركة والبنية التحتية وإنشاء مراكز خدمية ذكية للمدينة تعتبر قلب المدينة ومجمع للأنشطة ذات الكثافة العالية فى المدينة وربطها بمحاور الحركة الرئيسية وخطوط نقل مستدام

وإنشاء شبكة محاور خضراء طولية وعرضية تتلاءم مع التشكيل الشريطى للمدينة وتتمتع برؤية مفتوحة على ساحل البحر ومراعاة الظروف البيئية الخاصة لموقع المدينة وحماية الشواطئ من النحر والتآكل .

وأضاف المحافظ بأن تنفيذ المدينة يتم على 4 مراحل الأولى منها والتى انتهت بالفعل تبلغ مساحتها 2063 فداناً ، والمرحلة الثانية ستقام على مساحة 1500 فدان والمرحلتان الثالثة والرابعة ستقاما على مساحة 3648 فداناً .

وأشار المحافظ إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ جميع المرافق الحيوية لتلك المرحلة حيث تم إنشاء مشروع محطة محولات 500 ميجا فولت أمبير - المرحلة الأولى بطاقة 300 ميجا فولت أمبير.
ومشروع إنشاء محطة تحلية مياه البحر بطاقة إجمالية تبلغ 160 ألف م3/ اليوم وتم إنجاز نسبة 100% أيضا للمرحلة الأولى بطاقة 40 ألف م3 / اليوم والمأخذ بطاقة 80 ألف م3 / اليوم .
كما يجرى إنشاء محطة معالجة ثلاثية المرحلة الأولى منها بطاقة 30 ألف متر مكعب فى اليوم .

إنجاز قومى على أرض الدقهلية
وأكد الدكتور أيمن مختار على أن المشروع يمثل أحد الإنجازات الكبرى على أرض المحافظة فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى أصدر قراره بإنشاء المدينة فور استعراضه مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء كافة الدراسات المتعلقة بها ..كما تابع العمل فى المدينة حتى انتهاء المرحلة الأولى وفق البرنامج الزمنى رغم ظروف كورونا فى ذلك الوقت .

وأضاف بأن المدينة تتميز بطابع خاص ، حيث تنفرد بارتفاعات وتصميمات وألوان وطرق وبنية تحتية على أعلى مستوى بالإضافة إلى الفنادق السياحية التى ستقام بها و تخدم زوار المدينة بهدف السياحة العلاجية وغيرها من الوافدين إليها .

وأشار إلى إنجاز كبير آخر بالتوازى مع إنشاء المدينة وهو تطوير رافد جمصة والذى سيسهم فى ربط مدينة المنصورة الجديدة بالمنصورة عاصمة المحافظة ، حيث تم الانتهاء من عملية التطوير ليختصر الزمن بين المدينتين لحوالى 40 دقيقة فقط.

وأكد محافظ الدقهلية على أن ما تشهده المحافظة من إنجازات فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى غير مسبوق فى تاريخ المحافظة .
وأشاد بجهود رئيس جهاز المدينة والعاملين بالجهاز وجهود كل السواعد المصرية التى حققت هذا الإنجاز .

جامعة المنصورة الجديدة
وأضاف الدكتور معوض الخولى رئيس جامعة المنصورة الجديدة بأن الجامعة تقع على مساحة 127 فداناً وستضم عند اكتمالها 14 كلية .
وأشار إلى انتظام الدراسة بالمرحلة الأولى من الجامعة والتى تضم 8 كليات تشمل 23 برنامجاً وذلك فى 10 مجالات علمية .

والكليات التى بدأت الدراسة بها فى البرامج المختلفة هى كلية المعاملات القانونية الدولية وكلية إدارة الأعمال وكلية العلوم وكلية هندسة المنسوجات وكلية هندسة الحاسوب وكلية الطب البشرى وكلية طب الأسنان وكلية الصيدلة .

وأشار إلى وجود مبنى لسكن الطالبات ومبنى آخر لسكن الطلاب ومكتبة مركزية ومستشفى جامعى .
وأكد على أن الجامعة حققت تميزاً كبيراً رغم حداثة بدء الدراسة بها وأنه كان هناك حرص كبير على البدء بالمجالات والبرامج الحديثة التى تتواكب مع سوق العمل المحلى والإقليمى والدولى .
كما أكد على أن إنجاز الجامعة فى هذا الزمن وفق أحدث المعايير العالمية يعد إنجازاً رائعاً سيسهم فى دفع حركة العمران والتنمية بتلك المنطقة الواعدة .

 

Advertisements


Advertisements