Advertisements

رويترز: اجتماع «أوبك بلس» يشير إلى ضعف احتمال تغيير السياسة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

ذكر مصدر مطلع لـ"رويترز"، اليوم الأربعاء، أن قرار مجموعة أوبك بلس عقد اجتماعها في الرابع من ديسمبر افتراضيًا يشير إلى ضعف احتمال تغيير السياسة.

وقال المصدر إن الاجتماع الافتراضي، سيركز أيضا على اتفاق الاتحاد الأوروبي الوشيك بشأن وضع سقف لسعر النفط الروسي قبل الموعد النهائي الذي حدده الاتحاد لفرض حظر كامل لمشتريات الخام الروسي المنقول بحرا في الخامس من ديسمبر المقبل.

وأضاف: "تفضل أوبك بلس الانتظار في هذا الوقت وتقييم نتيجة ما سيحدث يوم الأحد".

وكانت 5 مصادر في "أوبك بلس"، رجحت إبقاء المجموعة على سياسة إنتاج النفط دون تغيير في الاجتماع المقبل، غير أن مصدرين قالا إنهما يرجحان أيضا النظر في خفض إضافي للإنتاج لدعم الأسعار التي تراجعت بسبب مخاوف من تباطؤ اقتصادي.

وقالت المصادر لرويترز إن اجتماع يوم الأحد، من المرجح أن يمدد السياسة الحالية.

وذكر مصدران آخران أن المجموعة قد تناقش خفضا آخر للإنتاج، لكن أيا منهما لا يتوقع خفضا كبيرا.

وكانت مجموعة أوبك بلس، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين من خارجها بقيادة روسيا، قد وافق في أكتوبر على خفض الإنتاج المستهدف بمقدار مليوني برميل يوميا حتى نهاية 2023.

ونُقل عن وزير الطاقة السعودي قوله الأسبوع الماضي إن أوبك بلس، الذي يعقد اجتماعه التالي في الرابع من ديسمبر، مستعد لمزيد من خفض الإنتاج إذا لزم الأمر.

اقرأ أيضا | الفرصة الأخيرة اليوم.. طريقة حساب فاتورة الغاز لشهر نوفمبر 2022

 

Advertisements


Advertisements