Advertisements

خبير آثار: 14 ممتلك باليونسكو لمصر بعد تسجيل احتفالات مسار العائلة المقدسة

جانب من الحدث
جانب من الحدث
Advertisements

أعلنت اللجنة الدولية الحكومية للتراث الثقافي غير المادي باليونسكو نجاح مصر في تسجيل ملف الاحتفالات المرتبطة بالعائلة المقدسة على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية والتى تشمل احتفالية مولد السيدة العذراء وعيد دخول العائلة المقدسة مصر والتى قدمته مصر في فبراير 2021 وتم تقديمه للتحكيم في اجتماع اليونسكو الذي عُقد بالرباط الأربعاء 30 نوفمبر ووافقت عليه 21 دولة من 24 دولة الأعضاء في اللجنة.

وأضاف الدكتور ريحان بأن هذا جاء نتيجة مجهودات الدكتور مصطفى جاد عميد معهد الفنون الشعبية والمسئول عن إعداد هذا الملف كخبير دولي لدى اليونسكو وشارك فيه وزارة الثقافة خاصة أكاديمية الفنون والمعهد العالي للفنون الشعبية ومركز دراسات الفنون الشعبية والهيئة العامة لقصور الثقافة ووزارة السياحة والآثار والكثير من المؤسسات الأهلية والكنائس المصرية.

وأهم هذه الاحتفالات يوم 1 يونيو من كل عام حيث تحتفل مصر بذكرى دخول العائلة المقدسة إلى مصر والذى طالب الدكتور ريحان منذ عامين باعتباره عيدًا قوميًا باعتبار الحدث يمثل قيمة استثنائية لمصر.

ويحظى باحترام العالم أجمع باعتبار مصر مسار رحلات الحج لاقتفاء آثار العائلة المقدسة والمواقع التى باركتها فى مصر ولولا هذه الرحلة واحتضان مصر للعائلة المقدسة لقضى على المسيحية فى مهدها وضمت الرحلة السيدة العذراء وابنها المسيح طفلًا ودليلهما في الرحلة القديس يوسف النجار واستغرقت الرحلة ثلاث سنوات و11 شهر وقد جاء السيد المسيح وعمره أقل من عام أى جاء مصر طفلًا وعاد صبيًا وقد باركت العائلة المقدسة العديد من المواقع بمصر من رفح إلى الدير المحرق تضم حاليًا آثار وآبار وأشجار ومغارات ونقوش صخرية.

وأوضح الدكتور ريحان أن العائلة المقدسة جاءت عن طريق شمال سيناء ثم اتجهت إلى الدلتا ثم إلى وادى النطرون فمنطقة حصن بابليون لتأخذ طريقها فى نهر النيل إلى نهاية الرحلة بدير المحرق بالقوصية محافظة أسيوط وشملت المحطات بمسمياتها الحالية وكانت لها مسميات قديمة أثناء الرحلة رفح، الشيخ زويد، العريش، الفلوسيات، القلس، الفرما، تل بسطة، مسطرد، بلبيس، منية سمنود، سمنود، سخا، بلقاس، وادي النطرون، المطرية وعين شمس، الزيتون، وسط القاهرة حارة زويلة وكلوت بك، مصر القديمة وحصن بابليون، المعادي، منف، دير الجرنوس، البهنسا، جبل الطير، أنصنا، الأشمونين، ديروط، ملوي، كوم ماريا، تل العمارنة، القوصية، ميرة، الدير المحرّق وفى طريق العودة مرت العائلة المقدسة على جبل أسيوط الغربي "درنكة" إلى مصر القديمة ثم المطرية فالمحمة ومنها إلى سيناء.

اقرأ أيضا: نقابة أطباء القاهرة تنظم المؤتمر الأول للسياحة العلاجية

ونوه الدكتور ريحان بأنه بتسجيل هذه الاحتفالات يصبح لمصر 14 ممتلك مسجل تراث عالمى استثنائى باليونسكو موزعة منها ستة ممتلكات تراث ثقافى وممتلك تراث طبيعى وخمسة ممتلكات تراث ثقافى لامادى وممتلكان تراث ثقافى لامادى مشترك 

ويشمل التراث الثقافى خمسة ممتلكات سجلت تراث عالمى عام 1979 وهى ممفيس ومقبرتها منطقة الأهرامات من الجيزة إلى دهشور، منطقة طيبة ومقبرتها (الأقصر)، معالم النوبة من أبو سمبل إلى فيلة،منطقة أبومينا غرب الإسكندرية، القاهرة الإسلامية، وممتلك سجل عام 2002 وهى مدينة سانت كاترين، ويشمل التراث الطبيعى موقع واحد هو وادى الحيتان أدرج عام ،2005 والتراث الثقافى اللامادى يشمل خمسة ممتلكات هى السيرة الهلالية أدرجت عام 2008، ولعبة التحطيب أدرجت عام 2016، والأراجوز أدرج عام 2018، والنسيج اليدوى فى صعيد مصر أدرج عام 2020، والاحتفالات المرتبطة بالعائلة المقدسة 30 نوفمبر 2022 .

وبخصوص التراث الثقافى اللامادى المشترك يشمل النخلة كتراث ثقافى لامادى مشترك سجل عام 2019 مع 14 دولة هى مصر، الإمارات، السعودية، البحرين، العراق، الأردن، الكويت، سلطنة عمان، فلسطين، اليمن، تونس، المغرب، موريتانيا، السودان، والخط العربى الذى تم تسجيله عام 2021 تراث ثقافى لامادى مشترك مع 16 دولة هى مصر، السعودية، البحرين، العراق، الأردن، الكويت، سلطنة عمان، فلسطين، لبنان، اليمن، تونس، الجزائر، المغرب، موريتانيا، السودان.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements