Advertisements

حلم المنصورة الجديدة يتحقق.. مدينة من الجيل الرابع على ساحل المتوسط 

مدينة المنصورة الجديدة
مدينة المنصورة الجديدة
Advertisements




تسعى الدولة بكافة السبل السعى لتحقيق نهضة شاملة فى البلاد لتوفير حياة أدمية للمواطن ، ويعد ملف الإسكان والمدن الجديدة  ضمن الملفات الهامة التى تهتم بها الدولة للقضاء على العشوائيات ، فقد انتهت المرحلة الأولى من مدينة المنصورة الجديدة  التى تعد إحدى مدن الجيل الرابع ونافذة الدلتا على البحر المتوسط ووفقاً للمخطط الذى نشر على موقع وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية والمرافق أن   تنفذ مدينه  المنصورة الجديدة على اربع مراحل  «بوابة أخبار اليوم » تلقى الضوء على المرحلة الأولى التى تم الإنتهاء منها فى غضون أعوام قليلة لتسير مدينة عالمية وسيتم إفتتاحها غداً. 

 

المنصورة الجديدة 
مدينة المنصورة الجديدة هي أحدى مدن الجيل الرابع، تطل على البحر الأبيض المتوسط بطول 15 كم ويبلغ إجمالي مساحة المدينة 5913 فدان.  

تضم المرحلة الأولى 19 ألف وحدة سكنية تتضمن 58 عماره إسكان ذو طابع ساحلي ، وإسكان سكن مصر بعدد 196 عمارة، إسكان جنة بعدد 468 عمارة، وفيلات تطل على البحر بعدد 1180 فيلا، وجامعة المنصورة الجديدة ومدرستين للتعليم الأساسي و8 أسواق، مركز طبي، قسم شرطة ووحدة إطفاء والمرحلة الأولى من محطة تحلية مياه البحر بطاقة 40 ألف م3/يوم، والمرحلة الأولى من محطة المعالجة بطاقة 30 ألف م3/يوم، ومحطة الكهرباء.

موقعها 

تطل المنصورة الجديدة على البحر الابيض المتوسط بطول 15 كم  وتتوسط مدينة المنصورة الجديدة محافظات الدقهلية وكفر الشيخ ودمياط.

تم صدورأول  قرار جمهورى رقم  378 لسنة 2017  بأنشائها وذلك بمساحه 5104 فدان ، ثم صدر  قرار جمهورى رقم (8) لسنه 2018 باضافه مساحه 809 فدان ليصبح اجمالى مساحه المدينة 5913 فدان  ،قام الدكتور مصطفى مدبولى  وزير الاسكان بوضع حجر الاساس بتاريخ  2017/8/22.

اقرأ ايضاً: خلال ساعات.. افتتاح المرحلة الأولى من مدينة المنصورة الجديدة

مراحل التخطيط 

قام السيد رئيس الجمهوريه بتدشين مدينة المنصورة الجديدة فى أول مارس عام 2018 لتصبح مدينة عالمية فى سنوات قليلة .


وتم التخطيط على أن تنفذ مدينه  المنصورة الجديدة على اربع مراحل .تبلغ مساحه المرحله الاولى لمدينة المنصورة الجديدة حوالى 2063 فدان . والمرحلة الثانية 1500 فدان والمرحلتان الثالثة والرابعة على مساحة 3648 فداناً وتم تقسيم المدينة إلى شارع عمودى على البحر باتساع 60 متراً وتم ترقيم باقى الشوارع كما توجد شوارع موازية للطريق الدولى الساحلى.

تتيح المدينة كل أنواع الإسكان للمواطنين بدءا من الأبراج والفيلات ودار مصر وسكن مصر والإسكان الاجتماعى و مساحة الفيلات تتراوح بين 250 و٤٠٠ متر .. بينما تتراوح مساحة الوحدات السكنية فى الأبراج من 140 حتى و280 متراً.

 

مدينة مستدامة
وفى ظل إهتمام مصر بالمدن المستدامة بأعتبارها إحدى السبل للتخفيف من حده التغيرات المناخية  فقد تم إنشاؤها بمعايير عالمية لتصبح مدينة ذكية ومستدامة وسكنية وخدمية كما أنها واجهة بحرية لمنطقة الدلتا بمواصفات عالمية، و نواة للتنمية الاقتصادية لمنطقة الدلتا الساحلية، مما يتيح لها مقومات سياحية وتتمتع بالعديد تؤهلها لتكون وجهة سياحية لمختلف المستثمرين والمطورين العقاريين.
حيث تم اختيار الموقع طبقا للاستراتيجية الإقليمية لمنطقة الدلتا وكذلك الرؤية التنموية لمصر 2050 وذلك بهدف إنشاءمجتمع  خدمى للمنطقة المحيطة وعلى محاور التنمية العرضية بين شرق وغرب الدلتا وعلى محاور حركة رئيسية وفى موقع متوسط بين تجمعات ذات ثقل سكانى وقاعدة اقتصادية بحيث تحقق التوازن والتنمية الشاملة لمنطقة الدلتا.

 

Advertisements

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements