Advertisements

تحذير عالمي.. متحور جديد من «كورونا» أكثر شراسة وأشد فتكا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

حذر علماء أوبئة، من أن المتحور المقبل من فيروس كورونا قد يكون أكثر شراسة، في الوقت الذي يظن العالم أنه اقترب من التخلص من ذلك الوباء القاتل.

اقرأ أيضا: فؤاد عودة: أوروبا أكثر قارات العالم إصابة بكورونا بعكس أفريقيا

ووفقا لصحيفة الديلي ميل البريطانية، فإن هذا المتحور قد يكون أخطر من المتحور أوميكرون، ونقلت عن باحثين في معهد إفريقيا لبحوث الصحة في مدينة دوربان بجنوب إفريقيا، أن فيروس كورونا ما زال قادرا على التحور، رغم فترة الهدوء الحالية، وربما يفرز نسخة أكثر شراسة في المستقبل.

يأتي هذا التحذير بعد أن درس الباحثون حالة شخص مصاب بالإيدز انتقل إليه متحور "أوميكرون"، فلم يستطع أن يتخلص منه طوال 6 أشهر، بسبب ضعف جهازه المناعي.

وحسب الدراسة فإنه عندما يظل متحور الفيروس في جسم المريض، لأشهر طويلة، يجد متسعا من الوقت حتى يتكاثر، ويزداد احتمال إفرازه متحورا جديدا أكثر شراسة بسبب التعديلات والتغيرات التي طرأت عليه.

وأوضح الباحث في علم الأوبئة، أليكس سيجال، وهو الأكاديمي المشرف على الدراسة، أن الفيروس الذي مكث مدة طويلة في الجسم، أحدث التهابا أكبر في الرئتين، في وضع شبيه بما كان ينجم عن الإصابة بسلالات سابقة من فيروس كورونا.

ومع مرور الوقت، تحور الفيروس وصار أكثر قدرة على إماتة الخلايا، وفي حال انتقل إلى آخرين فإنه سيحدث لديهم نفس الأعراض الشديدة، وفقا لسكاي نيوز عربية، وسط مخاوف من احتمال ظهور متحورات شديدة لا تستطيع اللقاحات المتوفرة حاليا أن تحد من تبعاتها الصحية.

 

Advertisements

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements