Advertisements

تأجيل رابع جلسات محاكمة «مبروك عطية» بتهمة ازدراء الأديان لـ 29 ديسمبر

مبروك عطية
مبروك عطية
Advertisements

أجلت محكمة جنح مصر الجديدة، اليوم  الأربعاء، رابع جلسات  محاكمة الدكتور مبروك عطية بتهمة ازدراء الدين المسيحي والإسلامي لجلسة 29 ديسمبر للحكم

بدأت منذ قليل، فعاليات جلسة محاكمة الدكتور مبروك عطية لاتهامه بازدراء الدين المسيحي والإسلامي، وذلك في الجلسة المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس.

وغاب الدكتور مبروك عطية الداعية الإسلامي، عن جلسة محاكمته أمام محكمة جنح مصر الجديدة، بتهمة ازدراء الأديان، في الدعوى التي أقامها المحامي نجيب جبرائيل ضد الداعية.

وكانت هيئة المحكمة قد استمعت لمرافعة دفاع مبروك عطية، ودفع بأن مؤكله الدكتور مبروك عطية له مسيرة عطاء لا تنتهي في جامعة الأزهر منذ 20 عامًا، ولم يقصد من حديثه، إهانة السيد المسيح على الإطلاق، أو إهانة المسلمين بشكل عام.

وأوضح الدفاع، أنه من المعروف عن الدكتور مبروك عطيه أنه محب لدينه ولوطنه وخاصة المسيحيين.

وذكرت المذكرة المقامة من المحامي نجيب جبرائيل ضد الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر، أن الأخير أهان المسيح، وطالبت بتوقيع أقصى عقوبة بحق مبروك عطية وفقًا للمذكرة، والتي أكدت أن ما قاله هو ليس ذلة لسان أو عبارات عفوية وهى لا يجوز مطلقا في المعتقدات الدينية وخاصة السيد المسيح الذي يقدسه المسيحيون ويكرمه المسلمون فإن هذا المتهم أيضا سبق وأن سخر وقلل من كرامة المرأة المصرية حينما طلب من المرأة أن تغطي نفسها وتكتسي بالقفة إذا أرادت ألا تعاكس وكان ذلك في حادث مقتل الطالبة نيرة طالبة جامعة المنصورة.

وأضافت، بأن تقديم المتهم للمحاكمة اليوم بازدراء الدين المسيحي سوف تكون أول سابقة ومعبرا قانونيا بصفة الحكم اليوم لتحقيق العدالة وعدم التمييز أو إخلال ميزان العدالة الذي لا يعرف دينا او انتماء أو طائفة وأن العدالة تطبق على الجميع .

اقرأ أيضا| تأجيل محاكمة مبروك عطية بتهمة ازدراء الأديان لـ26 أكتوبر

 

Advertisements
Advertisements

 

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

 

 

 

 

 


Advertisements