Advertisements

لأن غزوا بريا سيهدد ما أنجز ضد داعش..

البنتاجون: قلقون جدا من التصعيد شمالي سوريا ونحث الجميع على ضبط النفس

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

أعربت وزارة الدفاع الأمريكية " البنتاجون"، اليوم الثلاثاء 29 نوفمبر، عن قلقها إزاء التصعيد شمالي سوريا، داعية الجميع إلى ضبط النفس.

وحذر البنتاجون من أن أي غزو بري قد يهدد ما أنجز ضد تنظيم داعش خلال الفترة الماضية.

وفي ذات السياق كان قد أعرب البنتاجون في وقت سابق عن قلقه إزاء العملية العسكرية التركية شمال سوريا والعراق، مشيرا إلى أن الغارات على سوريا تهدد سلامة القوات الأمريكية في المنطقة.

وجاء في بيان للبنتاجون يوم الأربعاء، أن "وزارة الدفاع قلقة للغاية من تصعيد الأعمال في شمال سوريا والعراق وتركيا ،وهذا التصعيد يهدد تقدم التحالف الدولي في جهوده المبذولة منذ سنوات لهزيمة تنظيم "داعش" وتقويض قدراته".

وأضاف البيان أن "الغارات الجوية الأخيرة في سوريا هددت بشكل مباشر سلامة الأفراد الأمريكيين الذين يعملون في سوريا مع شركاء محليين على إلحاق هزيمة بـ"داعش" وضمان احتجاز أكثر من عشرة آلاف معتقل من "داعش".

وتابع البنتاجون: "علاوة على ذلك، فإن الأعمال العسكرية غير المنسقة تهدد سيادة العراق. وتعتبر التهدئة الفورية ضرورية من أجل الحفاظ على التركيز على مهمة هزيمة "داعش" وضمان سلامة وأمن الأفراد على الأرض الملتزمين بمهمة هزيمة "داعش".

 

Advertisements


Advertisements