Advertisements

البنك المركزي يوضح تطورات أرقام وبيانات الشمول المالي في مصر

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

 

 

قام البنك المركزي المصري، بالتعاون مع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء، بإجراء مسح ميداني للخدمات المالية على عينة ممثلة للأفراد والمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر (القطاع الرسمي وغير الرسمي).

ووفقا لأحدث تقرير صادر عن الشمول المالي في مصر، أعده البنك المركزي المصري، تم إجراء هذا المسح بجانب إعداد دراسة للفجوات على جانب المعروض من الخدمات المالية بهدف وضع أهداف ورؤية واضحة لصياغة استراتيجية الشمول المالي (2022 - 2025)، من خلال الدعم الفني المقدم من الاتحاد الأوروبي والوكالة الألمانية للتعاون الدولي، ونفذ المسح الميداني للخدمات المالية خلال الفترة من سبتمبر إلي ديسمبر 2020.

وأسفرت نتائج المسح الميداني عن أن 52% من المواطنين ممن تبلغ أعمارهم 16 سنة فأكثر يستخدمون النقد في عمليات التحويل، منهم 56% من إجمالي العينة من النساء، بينما تبلغ نسبة عينة الرجال 67%.

وأشارت نتائج مسح البنك المركزي، أن نحو 34% من المواطنين يستقبلون التحويلات المالية من خلال الخدمات المالية الرقمية، وأن 11% يستخدمون الخدمات المالية الرقمية في المدفوعات، بينما نحو 48% قاموا بالحصول على قروض من البنوك، بينما بلغت نسبة المواطنين الذين قاموا بالادخار في البنوك نحو 33%.

وأكدت نتائج المسح الميداني، أن الفجوة بين الجنسين في امتلاك الحسابات تبلغ 8.2%،

اقرأ أيضا |  البنك المركزي يعلن وقف مبادرة القطاع الخاص الصناعي بفائدة 8% متناقصة

 

Advertisements

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements