Advertisements

أسعار النفط تقلص مكاسبها لـ 2%.. وخام برنت يلامس 85 دولاراً للبرميل

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

واصلت أسعار النفط مكاسبها، اليوم الثلاثاء، حيث طغت شائعات بأن مجموعة أوبك+ ستخفض الإنتاج، على إثر مخاوف من احتجاجات في الشوارع على قيود "كوفيد-19" الصارمة في الصين، أكبر مستورد للخام بالعالم حسبما ذكر موقع قناة العربية.

ورغم تقليص المكاسب الصباحية فإن العقود الآجلة لخام برنت حافظت على ارتفاعها بنحو 1.77 دولار أو 2.13%، لتلامس 85 دولارا للبرميل، فيما ارتفعت العقود الآجلة للنفط الأميركي 1.39 دولار إلى 78.63 دولار للبرميل، 7:14 بتوقيت جرينتش.

وسجل كلا الخامين القياسيين، اللذين بلغا أدنى مستوياتهما منذ 10 أشهر الأسبوع الماضي، ثلاثة انخفاضات أسبوعية متتالية.

وأنهى برنت الأسبوع الأخير منخفضا 4.6%، بينما تراجع خام غرب تكساس الوسيط 4.7%.

وقال الرئيس التنفيذي لـCMarkits لندن يوسف الشمري، إن أي اضطرابات في السوق الصينية تؤثر على الأسواق العالمية سواء كانت مالية أو نفطية.

وأضاف الشمري في مقابلة مع "العربية"، أن هناك حالة من عدم اليقين مرتفعة في الصين.

من جانبه، قال مدير عام البحوث في شركة نيسان للأوراق المالية، هيرويوكي كيكوكاوا: "إضافة إلى المخاوف المتزايدة من ضعف الطلب على الوقود في الصين بسبب زيادة إصابات (كوفيد-19)، أثارت حالة الغموض السياسي الناجمة عن احتجاجات نادرة على قيود الحكومة الصارمة بشأن (كوفيد-19) في شنغهاي عمليات بيع".

وأضاف أنه من المتوقع أن ينخفض نطاق تداول خام غرب تكساس الوسيط إلى ما بين 70 و75 دولارا.

ولفت إلى أن السوق قد يظل متقلب اعتمادًا على نتيجة اجتماع "أوبك+"، والحد الأقصى لأسعار النفط الروسي.

والتزمت الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، بسياسة "صفر - كوفيد" للرئيس شي جين بينغ، حتى في وقت رفعت الكثير من دول العالم معظم القيود.

اقرأ أيضا | روسيا: وضع سقف لسعر النفط غير مقبول 

 

Advertisements


Advertisements