Advertisements

الاتحاد الأوروبي يغرم «ميتا» 265 مليون يورو 

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

أعلنت المفوضية الإيرلندية لحماية البيانات عن "فرض غرامة قدرها 265 مليون يورو وسلسلة تدابير تصحيحية" بحق مجموعة "ميتا المالكة" لشركة فيسبوك بسبب إخلالات هذه المجموعة بخصوص حماية بيانات مستخدميها.

واتخذت المفوضية هذا القرار بعد تحقيق" بشأن "ميتا بلاتفورمز أيرلاند ليميتد" بالنيابة عن الاتّحاد الأوروبي لأنّ المقرّ الإقليمي لموقع فيسبوك يوجد في إيرلندا. 

فرضت المفوضية الإيرلندية لحماية البيانات على مجموعة "ميتا" المالكة لشركة فيس بوك غرامة قدرها 265 مليون يورو لصالح الاتحاد الأوروبي لعدم توفيرها الحماية الكافية لبيانات مستخدميها.

ويأتي التدبير في إطار تشديد الغرامات المالية والإجراءات القانونية المتّخذة في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ضد عمالقة التكنولوجيا على غرار غوغل وأمازون وفيس بوك وآبل.

اقرأ أيضًا: كييف تكافح لاستعادة الطاقة الكهربائية بالكامل

وأعلنت المفوضية الإيرلندية لحماية البيانات "إنجاز تحقيق" بشأن "ميتا بلاتفورمز أيرلاند ليميتد"، الشركة التابعة لـ"ميتا" و"الهيئة التي تتولى مراقبة البيانات في شبكة فيس بوك للتواصل الاجتماعي" مشيرة إلى "فرض غرامة قدرها 265 مليون يورو وسلسلة تدابير تصحيحية".

وتتولّى "المفوضية الإيرلندية لحماية البيانات" بالنيابة عن الاتّحاد الأوروبي الإشراف على موقع فيس بوك، نظراً لأنّ المقرّ الإقليمي لعملاق التواصل الاجتماعي يقع في إيرلندا.

وكانت الهيئة قد أعلنت في أبريل 2021 فتح تحقيق يطال فيس بوك لصالح الاتحاد الأوروبي، بعد الكشف عن قرصنة بيانات أكثر من 530 مليون مستخدم في العام 2019.

وشمل التحقيق تطبيقات فيسبوك سيرتش، وفيسبوك ميسنجر، كونتاكت إمبورتر، وإنستاجرام، كونتاكت إمبورتر، خلال الفترة من 25 مايو 2018 إلى سبتمبر 2019".

وسعى التحقيق لكشف ما إذا "ميتا" حمت بشكل كاف بيانات مستخدميها من منظور الأنظمة الأوروبية العامة لحماية البيانات.

وأوضحت المفوضية الإيرلندية لحماية البيانات أن قرار فرض غرامة على "ميتا" والشركات التابعة لها اتّخذ الجمعة على إثر التحقيق الذي خلص إلى وجود "انتهاكات للأنظمة الأوروبية".
 

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements