Advertisements

أحلى تورتة.. لوحة فنية

تصميم أنواع من التورتة
تصميم أنواع من التورتة
Advertisements

كان التحاقها بكلية الفنون الجميلة "قسم الزخرفة" حلم حياتها الذي لم يكتمل تحقيقه بالعمل به بعد التخرج، فقد اضطرت هدير محمود للعمل في مجالات أخرى لم تجد فيها نفسها، ما جعلها تترك كل ذلك وتبحث عن استثمار هوايتها بطرق أخرى، حيث اتجهت إلى لوحات فن الطهي، وأصبحت تحمل لقب "شيف".

تقول هدير لـ"آخرساعة": إن الرسم والإبداع بالفرش وصنع المجسمات الديكورية من أهم هواياتها التي كانت تتمنى أن تصل من خلالها للعالمية، لكن الأمر لم يكن سهلًا والحصول على مكان وأدوات تساعدها على ذلك لم يكن متاحًا، لذا قررت البحث عن شيء يساعدها على تنفيذ حلمها بشكل أو بآخر خاصة بعد زواجها وانشغالها بأسرتها وأطفالها الصغار.

ووجدت أنها تظل وقتا طويلا في المطبخ لإعداد أصناف مما لذ وطاب دون ملل أو الشعور بأي تعب، فالمطبخ هو الهواية الأخرى التي تحبها، فقالت ما المانع من دمج الهوايتين معًا، وبالفعل بدأت أستخدم أدوات المطبخ باعتبارها أدوات الرسم واستبدال إحساس الفرشاة عند الرسم على اللوحة بتصميم أنواع من التورتة مجسَّمة وملونة.

وبمرور الوقت بدأت تطوِّر من نفسها وساعدها زوجها الذي يعمل في مجال الطهي أيضًا، بتوفير جميع الخامات التي تحتاجها، وحين وجدت تشجيعًا من الجميع، بدأت في تنفيذ مشروع فني للطهي، ولم تقتصر على الحلويات فقط بل جمعت أيضًا كل الأطباق الأخرى التي تُصنع بحب وإتقان.

اقرأ أيضا.. ورشة تدريبية عن فن الطهي  لطالبات جامعة سوهاج

 

 

Advertisements

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

ترشيحاتنا

 

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements