Advertisements

استشاري علاقات أسرية: «البيت» مسئولية مشتركة بين الزوجين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

كتبت: مروة أنور

يؤمن الكثير من الأزواج بالمثل الذي يقول إن "الرجل لا يعيبه سوى جيبه"، ظنًا أن مسئوليته تنحصر في الإنفاق على البيت والأسرة فقط، دون أن يكون له أي دور في تحمل أي أعباء أخرى تخص البيت بعيدًا عن الإنفاق، وهو تفسير ضيق لمفهوم القوامة، تنشأ عنه خلافات زوجية قد تصل إلى حد الطلاق.

وفي المقابل نجد أن الزوجة تتحمل أعباء ثقيلة مثل القيام بالمهام المنزلية وتربية الأبناء ومراجعة دروسهم.. إلخ، وتلك قسمة غير عادلة، بالنظر إلى أن الحياة الزوجية مشاركة في كل شيء، وعلى كل طرف أن يشارك الآخر في المهام طالما كان قادرًا على ذلك.

تقول المعالِج النفسي واستشاري العلاقات الأسرية، غادة منصور، لـ"آخرساعة": إن عبارة "الرجل لا يعيبه سوى جيبه" جملة مشهورة يفتخر بها الزوج، فإذا كانت لديه القدرة المادية على الإنفاق، فإنه يكتفي بهذا الدور ويترك ساحة المنزل لتديره الزوجة وهذا أمر خاطئ، فالحياة تعاون ومشاركة، وعلى كل طرف أن يبذل جهده لإعانة الآخر.

تتفق معها خبيرة العلاقات الأسرية، مها أحمد: "يجب أن يستمع الزوج لزوجته والعكس، ويتناقشا فيما يواجههما من مشكلات وأن يوزعا المسئوليات فيما بينهما، والعلاقة بينهما يجب أن تكون قائمة على الاحترام المتبادل لتجنب الخلافات والعبور بالأسرة إلى بر أمان.

أقرا أيضا: الإفتاء: نعاني انخفاضا في النضوج الزواجي سببه عدم الجاهزية| فيديو

 

Advertisements

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

ترشيحاتنا

 

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements