Advertisements

صرف معاشات ديسمبر بالزيادات المقررة.. الخميس 1 ديسمبر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

تستعد هيئة التأمينات الاجتماعية لتوفير إجراءات صرف معاشات شهر ديسمبر 2022، الخميس المقبل، حيث تبدأ عمليات الصرف  بالزيادة التي نص عليها القانون، والخاصة بالعلاوة الدورية، إضافة إلى المنح الاستثنائية التي بدأت منذ أبريل 2022 لمدة 6 أشهر التي من المقرر أن تنتهي هذا الشهر لأصحاب المعاشات ومستحقيه والقائمين بالصرف، والبالغ عددهم نحو 10 ملايين و660 ألفًا و50 مواطنًا.

ويتم الصرف من خلال أكثر من 18 ألف منفذ من منافذ صرف المعاشات، والموزعة على محافظات الجمهورية، وذلك بتكلفة تتخطى شهريًا مليار و500 مليون جنيه.

مايا مرسى: لابد من وجود استراتيجية واضحة لكل المناهج التعليمية

ويستطيع المواطن المستحق من أصحاب المعاشات أو القائمين بالصرف، صرف المعاشات، من خلال ماكينات الصرف الآلي «ATM» والبنوك، وجميع فروع بنك ناصر الاجتماعي المنتشرة في محافظات الجمهورية، علاوة على منافذ شركة فوري، بالإضافة إلى المحافظ الإلكترونية للهواتف المحمولة لأصحاب المعاشات.

ونوهت الهيئة بأن شهر أغسطس 2022 كان آخر موعد لتحويل بطاقة المعاش لكارت ميزة، إضافةً إلى وقف البطاقات القديمة منذ شهر سبتمبر 2022، الأمر الذي يعني أنه من لم يقم بتحويل بطاقته البلاستيكية المعنية بصرف المعاش لكارت ميزة الجديد، فلن يتمكن من صرف مستحقاته إلا بعد تحويلها وعليه التوجه لأقرب مكتب تأمينات لتحويلها لكارت ميزة الجديد دون دفع أية رسوم. 

ووفقًا لآخر تحديثات الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية أن عدد المؤمن عليهم بلغ 13 مليونا و625 ألفا و97 وفقًا لآخر تحديث للبيانات حتى شهر أغسطس 2022.

وأوضح اللواء جمال عوض رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، أن قرار رئيس الجمهورية بإصدار حزمة رعاية اجتماعية جديدة ومنهم أصحاب المعاشات بصرف منحة استثنائية بمبلغ 300 جنيه، يتم صرفها شهريا دون التقيد بفترة معينة تنتهي بعدها، جاء منتصرا للفئات الضعيفة بالمجتمع

وأكد اللواء جمال عوض رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي أن هذه المنحة تعادل 30% من قيم بعض أصحاب المعاشات التي تساوي 1000 جنيه، وذلك "خلافا الزيادة التي تم إقرارها في شهر إبريل الماضي بنسبة 13%"، لافتا إلى أن قرار رئيس الجمهورية بـ صرف المنحة الاستثنائية، تم تنفيذها مع صرف معاشات شهر نوفمبر 2022.

ونوه بأن الدولة تكثف جهودها لدعم المواطن في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية، حيث أعلن رئيس مجلس الوزراء موافقة المجلس، خلال اجتماع الاسبوع الماضي على حزمة الحماية الاجتماعية الجديدة، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتكلفة تقترب من 67 مليار جنيه في السنة.

يذكرأن الهيئة قد الغت نظام الشرائح التي وضعت في فترة انتشار فيروس كورونا والسماح بالصرف لكل المستحقين في بداية كل شهر.

 

Advertisements

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements