Advertisements

نيويورك تايمز: نصف دول الناتو استنفدت مخزونات الأسلحة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إن الناتو اعتقد أن حربًا بالمدفعية والدبابات في أوروبا لن تحدث مرة أخرى وقلص مخزونات الأسلحة وكان هذا خطأ فادحًا.

وتابع: عندما انهار الاتحاد السوفيتي، قلصت الدول الأوروبية بشكل كبير ميزانياتها الدفاعية وجيوشها وترساناتها، ومع صعود تنظيم القاعدة بعد ما يقرب من عقد، أصبح التصدي للإرهاب هو الهدف، مما يتطلب استثمارات عسكرية مختلفة وقوات أخف وأكثر سرعة، لا المدفعية والدبابات، حيث اعتقدت جميع وزارات الدفاع تقريبًا أن الحرب بهذه المعدات الثقيلة لن تتكرر أبدًا.

وأضاف التقرير: الحرب الأوروبية في أوكرانيا استنفدت المخزونات المتواضعة من المدفعية والذخيرة والدفاعات الجوية لبعض دول الناتو، حتى الولايات المتحدة القوية لديها مخزون محدود فقط من الأسلحة التي يريدها الأوكرانيون ويحتاجون إليها.

والآن، بعد تسعة أشهر من الحرب، أدى عدم الاستعداد للغرب إلى اندلاع صراع مجنون لتزويد أوكرانيا بما تحتاجه مع تجديد مخزونات الناتو أيضًا، نظرًا لأن كلا الجانبين يحرقان الأسلحة والذخيرة بوتيرة لم نشهدها منذ الحرب العالمية الثانية، أصبحت المنافسة للحفاظ على تدفق الترسانات أمر حاسم لجهود أوكرانيا.

وقال كاميل جراند، الخبير الدفاعي في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، والذي كان حتى وقت قريب مساعد الأمين العام لحلف الناتو للاستثمارات الدفاعية: اليوم في أوكرانيا يوازي شهر أو أكثر في الحرب على الإرهاب في أفغانستان.
اقرأ أيضا: أوكرانيا: 10 دول في حلف الناتو تدعم انضمامنا

 

Advertisements


Advertisements